Masdar News

بهدف تقديم حلول في مجال الاقتصاد الدائري منصة "شباب من أجل الاستدامة" التابعة لشركة "مصدر" تطلق مسابقة ايكوثون للابتكار

09 مارس 2021

تقام مسابقة ايكوثون للابتكار بدعم من صندوق خليفة لتطوير المشاريع، وهيئة البيئة-أبوظبي، وهيئة المساهمات المجتمعية "معاً"، وشركة نستله
تهدف  المسابقة إلى ابتكار حلول جديدة في مجال إعادة تدوير المواد والمساهمة في الحد من  مشكلة النفايات العالمية ودعم الاقتصاد الدائري 

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، ×× مارس 2021: أطلقت منصة "شباب من أجل الاستدامة"، التابعة لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، في إطار برنامجها "قادة مستقبل الاستدامة"، النسخة الخامسة من تحدي ايكوثون للابتكار بهدف تطوير حلول تدعم الاقتصاد الدائري وتساهم في مواجهة مشكلة النفايات.

وتحت رعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، تعمل منصة "شباب من أجل الاستدامة" المبادرة التوعوية التي أطلقتها "مصدر"، على الاستثمار في الشباب وتوفير الدعم وتزويدهم بالمهارات التي تمكنهم من بناء مسيرة مهنية في قطاع الاستدامة ليصبحوا قادة المستقبل في هذا المجال. 

وتم اختيار موضوع الاقتصاد الدائري ليكون المحور الرئيسي للمسابقة وذلك لمنح المشاركين الفرصة لتقديم حلول تساهم في معالجة التحديات العالمية الراهنة، حيث يعتبر التلوث الذي تحدثه المواد البلاستيكية إحدى مشكلات الاستدامة العالمية الأشد إلحاحاً. وبعد تفاقم مشكلات إدارة النفايات على مستوى العالم، باتت هناك حاجة متزايدة لتطوير وإعادة تصميم منتجات انطلاقاً من مبادئ الاقتصاد الدائري.

وسوف تضم المسابقة 60 مشاركاً من برنامج "قادة مستقبل الاستدامة"، يتوزعون على ثمانية فرق، على أن يختار كل فريق أحد التحديين المتمثلين في "كيفية استخدام مواد جديدة وقابلة لإعادة التدوير في مجال التغليف والإنتاج والتصميم" و"سبل العمل مع المجتمع والحكومات والشركات لتحفيز تبني سلوك مسؤول وبناء مستقبل خالٍ من المنتجات البلاستيكية المعدّة للاستخدام لمرة واحدة".

وسوف يعمل المشاركون بتوجيه وإرشاد من متخصصين من الهيئات الداعمة المتمثلة في صندوق خليفة لتطوير المشاريع، وهيئة البيئة-أبوظبي، وهيئة المساهمات المجتمعية "معاً"، وشركة نستله. وسيقوم كل فريق بعرض مشاريعه النهائية على لجنة تحكيم من أجل اختيار الفريق الفائز.

وأكدت الدكتورة لمياء نواف فواز، المدير التنفيذي لإدارة الهوية المؤسسية والمبادرات الاستراتيجية في "مصدر"، أن الهدف من وراء إطلاق منصة "شباب من أجل الاستدامة" لمسابقة ايكوثون هو الاستثمار في الشباب وتوفير الدعم المباشر لهم على مستوى التعليم وتنمية الكفاءات، حيث تركز المسابقة على تطوير مهارات المشاركين ومعارفهم في مجالات الابتكار، وريادة الأعمال الاجتماعية، والعمل المشترك، والتفكير النقدي، من أجل إعدادهم ليكونوا قادة أعمال ومبتكرين في المستقبل والمساهمة بدور فاعل في تنفيذ أجندة الاستدامة العالمية.

وسوف تقام المسابقة على مدى ثلاثة شهور تقريباً، وستحظى الفرق المشاركة خلال هذه الفترة بخمسين ساعة من التوجيه والتدريب تتمحور حول التفكير التصميمي، ومفاهيم الابتكار، وإنتاج الأفكار، وتشكيل النماذج الأولية، وتقديم المشاريع. وسوف يتم إفساح المجال أمام الفريق الفائز للتواصل مع جهات مهتمة بدعم فكرة الفريق المقترحة والعمل على تطويرها.

وتنظم منصة "شباب من أجل الاستدامة" على مدار العام برنامجي "قادة مستقبل الاستدامة"، و"سفراء الاستدامة"، بهدف إعداد الجيل القادم من قادة الاستدامة.

ويركز برنامج "قادة مستقبل الاستدامة" على توفير الفرصة لطلبة الجامعات والمهنيين الشباب ممن تتراوح أعمارهم ما بين 18 و35 عاماً للتواصل مع نخبة من القادة العالميين وصنّاع السياسات ورواد التكنولوجيا للاستفادة منهم واكتساب الخبرة والمعرفة حول مقومات القيادة وأفضل الممارسات في مجال الاستدامة.

وتساهم مسابقة ايكوثون، التي تم إطلاق دورتها الأولى في عام 2019، في منح أعضاء منصة "شباب من أجل الاستدامة" فرص قيمة لتبني وتسريع عملية تطوير أفكارهم المقترحة عبر توفير التوجيه والإرشاد وإمكانية التواصل مع الخبراء والجهات المهتمة.

# انتهى #