Masdar News

"مطارات أبوظبي" و"مصدر" تنجزان أكبر مبنى لمواقف السيارات مزوّد بالطاقة الشمسية في أبوظبي

01 يونيو 2021

تركيب ألواح للطاقة الشمسية الكهروضوئية على سطح مبنى مواقف السيارات المظلل المخصص لفترات الوقوف القصيرة في المبنى الجديد لمطار أبوظبي الدولي
سيزود المشروع المطار بـ 3 ميجاواط من الطاقة النظيفة، وسيحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمعدل 5300 طن سنوياً

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة؛ ++ مايو 2021: أعلنت مطارات أبوظبي وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال الطاقة المتجددة، عن الانتهاء من بناء أكبر مبنى لمواقف السيارات مزوّد بالطاقة الشمسية في أبوظبي، سيسهم في الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمعدل 5300 طن سنوياً.

وشمل المشروع تركيب ألواح للطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 3 ميجاواط على سطح مبنى مواقف السيارات المظلل المخصص لفترات الوقوف القصيرة في المبنى الجديد لمطار أبوظبي الدولي، بمعدل 7542 لوح شمسي لإنتاج الطاقة الكهربائية. وسيتم استخدام الطاقة المولّدة من المشروع المتصل بالشبكة لتشغيل مبنى مواقف السيارات، فضلاً عن تغذية أقسام أخرى في المطار بالطاقة الفائضة.

وقال شريف هاشم الهاشمي، الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي: "جرى تصميم المبنى الجديد لمطار أبوظبي، مع مراعاة الطابع التراثي لدولة الإمارات وبما يضمن تقديم تجربة سفر سهلة ومريحة للمسافرين عبر مطار أبوظبي الدولي، حيث حرصنا خلال تطوير المبنى الجديد على توفير ودمج التقنيات التي تضمن تحقيق الاستدامة البيئية وتحافظ على البيئة مع مراعاة تطبيق أعلى المعايير التي تسهم في تحقيق ذلك".

وأضاف الهاشمي: "إن تطوير "نت-زيرو" يعتبر عنصراً رئيسياً في تصميم وبناء المبنى الجديد، حيث جرى اعتماد خيارات ذكية ومستدامة خلال تطوير المبنى واختيار الزجاج المزدوج والإضاءة مع مراعاة كافة المعايير والضوابط البيئية".

وقد وفرت وحدة خدمات الطاقة في "مصدر" حلاً متكاملاً للمشروع يشمل عمليات التمويل والتصميم والمشتريات والبناء. وبموجب شروط اتفاقية التأجير، ستوفر "مصدر" أيضاً خدمات التشغيل والصيانة لمدة 25 عاماً. 

ومن جانبه قال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر": "يعكس إنجاز هذا المشروع المهم ضمن المبنى الجديد لمطار أبوظبي الدولي التزام "مصدر" وشركة أبوظبي للمطارات بدعم استراتيجية الإمارات للطاقة 2050 وأهداف الحدّ من آثار التغير المناخي، كما أنه يظهر مكانة "مصدر" كشريك أساسي في تنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة المشتركة".

وأضاف الرمحي: " نسعى إلى تسخير خبرتنا في قطاع الطاقة المتجددة محلياً ودولياً، للمساهمة في تمكين شركائنا من تحقيق أهدافهم في مجال الطاقة النظيفة من خلال تطوير مشاريع مماثلة".   

وتهدف استراتيجية الإمارات للطاقة 2050 إلى زيادة حصة الطاقة النظيفة ضمن مزيج الطاقة في الدولة إلى 50 في المائة. 

-انتهى-


لمحة حول مطارات أبوظبي
مطارات أبوظبي هي احدى الشركات التابعة لـ"القابضة" ADQ، التي تعد واحدة من أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة، والتي تمتلك محفظة واسعة من المؤسسات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسية ضمن الاقتصاد المتنوع في إمارة أبوظبي. وتأسست في مارس 2006 بهدف تطوير البنية التحتية للطيران والنقل الجوي في الإمارة. واعتباراً من سبتمبر لعام 2006، تولت الشركة مسؤولية تشغيل وإدارة مطاري أبوظبي والعين الدوليين. وفي العام 2008، ضمّت مطارات أبوظبي إلى محفظتها كُلّاً من مطار البطين للطيران الخاص ومطار جزيرة صير بني ياس السياحية ومطار جزيرة دلما. وتقوم مطارات أبوظبي بتوفير أرقى الخدمات لقطاع الطيران بما يساهم في تطوير إمارة أبوظبي لتصبح الوجهة السياحية الرئيسية في المنطقة ولتكون مقصداً لرجال الأعمال والمستثمرين من كافة أرجاء العالم.
ويخضع مطار أبوظبي الدولي حالياً إلى أهم وأكبر عملية إعادة تطوير وتوسعة على الإطلاق بمليارات الدولارات. وتهدف هذه العملية في المقام الأول إلى زيادة مجمل الطاقة الاستيعابية للمطار.
يمكنكم متابعة مطارات أبوظبي عبر الحسابات الرسمية التالية:
تويتر: https://twitter.com/auh 
إنستاجرام: https://www.instagram.com/adairports 
لينكد إن: https://www.linkedin.com/company/abu-dhabi-airports 
يوتيوب: www.youtube.com/user/AUHAirport 
فيسبوك: http://www.facebook.com/adairports 
الموقع الرسمي:www.adac.ae www.abudhabiairport.ae 

المكتب الصحفي:
هاتف: 4396 178 55 971+
البريد الإلكتروني: ADAC@fourcommunications