Masdar News

مصدر توقع اتفاقية لتطوير أكبر محطة طاقة شمسية على مستوى المرافق الخدمية في جورجيا

30 ديسمبر 2021

تبلغ القدرة الإنتاجية لمحطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية 100 ميجاواط وسيتم تطويرها بالتعاون مع صندوق تنمية الطاقة الجورجي 
 
 
أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، ×× ديسمبر 2021: أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، اليوم عن توقيع اتفاقية مع صندوق تنمية الطاقة الجورجي لتطوير محطة طاقة شمسية كهروضوئية على مستوى المرافق الخدمية في البلاد، بقدرة إنتاجية تبلغ 100 ميجاواط. وسيتم تطوير هذه المحطة بالتعاون مع الصندوق، حيث ستكون الأكبر من نوعها في جورجيا.

وبحضور معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية؛ ومعالي ناتيا تورنافا، وزيرة الاقتصاد والتنمية المستدامة في جمهورية جورجيا، قام كل من محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر"، وجيورجي شيكوفاني، الرئيس التنفيذي لصندوق تنمية الطاقة الجورجي، بتوقيع اتفاقية تطوير المحطة ضمن مراسم أقيمت في جناح القيادة بمعرض اكسبو 2020 دبي.

وقال جيورجي شيكوفاني، الرئيس التنفيذي لصندوق تنمية الطاقة الجورجي: "تماشياً مع استراتيجية الحكومة، تواصل جورجيا مساعيها الرائدة للاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة. وتعكس هذه الاتفاقية، التي تهدف إلى تطوير مشروع للطاقة الشمسية بالتعاون مع إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال الطاقة المتجددة، هذه  الأهداف والغايات التي تشكل أولوية في سياسات الطاقة الحكومية. وسيساهم تطوير مشاريع مماثلة في تعزيز أمن الطاقة في جورجيا، فضلاً عن تنويع مصادر الطاقة وزيادة حصة الطاقة المتجددة ضمن مزيج الطاقة المولّدة".

وأكد محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر"، أن هذه الاتفاقية المهمة ستساهم في دعم المساعي الرامية إلى تنويع مصادر الطاقة في جورجيا، وسيكون لها أثر إيجابي على جهود العمل المناخي. وأشار الرمحي إلى أن "مصدر"، وبصفتها شركة عالمية رائدة في مجال الطاقة المتجددة لديها مشاريع في حوالي 40 دولة، تتطلع إلى التعاون مع صندوق تنمية الطاقة الجورجي وحكومة جورجيا من أجل استكشاف المزيد من الفرص في مجال الطاقة المتجددة وتسخير خبرتها للمساهمة في تعزيز النمو الاقتصادي في البلاد.

وستعمل "مصدر" بالشراكة مع صندوق تنمية الطاقة الجورجي على تطوير المشروع، الذي يتم تنفيذه في إطار اتفاقية أوسع تم توقيعها هذا العام مع صندوق تنمية الطاقة الجورجي، وتهدف إلى تطوير مشاريع طاقة متجددة في منطقة أوراسيا. ويعتبر الصندوق شركة مساهمة أسستها وزارة الاقتصاد والتنمية المستدامة ومملوكة بالكامل للدولة. وتعتمد جورجيا بشكل أساسي على الطاقة الكهرومائية لتوليد الكهرباء وتتطلع إلى تعزيز أمن الطاقة وتنويع مزيج الطاقة لديها.

-انتهى-