Masdar News

في إطار برنامجها "قادة مستقبل الاستدامة" "مصدر" تعلن عن الفريق الفائز بمسابقة "ايكوثون بلس"

25 ديسمبر 2019

المسابقة تهدف بالتعاون مع الشركاء إلى تطوير حلول ذات كفاءة في استهلاك الطاقة لمخيم اللاجئين الإماراتي الأردني

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 25 ديسمبر 2019: أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال الطاقة المتجددة، اليوم عن فوز فريق "ذا ايمبروفرز" بمسابقة "ايكوثون بلس" التي تقام في إطار برنامجها "قادة مستقبل الاستدامة"، المندرج تحت منصة "شباب من أجل الاستدامة". 

وقد أقيمت هذه المسابقة بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وتنافست الفرق المشاركة فيها لتطوير حلول ذات كفاءة في استهلاك الطاقة للاستفادة منها في المخيم الإماراتي الأردني للاجئين "مريجيب الفهود" بالأردن. 

وقد فاز فريق "ذا ايمبروفرز"، الذي يضم كل من بلال فيليب هاني وإكرام دوبا ويحيى خان، بالمسابقة عن مشروعه لتطوير نظام تدوير هواء مبتكر يعتمد على الطاقة الشمسية، بهدف تعزيز دوران الهواء ضمن كبائن الإقامة للحد من الاعتماد على أجهزة تكييف الهواء.
ولمساعدة الفرق في جهودها البحثية، قام اثنين من أعضاء برنامج "قادة مستقبل الاستدامة" مؤخراً بزيارة ميدانية للمخيم بالأردن، حيث أتيحت لهما فرصة إجراء دراسة جدوى لحلول مستدامة تسهم في تحسين الظروف المعيشية لأكثر من أربعة آلاف لاجئ سوري يعيشون في المخيم.

وفي هذه المناسبة، توجهت الدكتورة لمياء نواف فواز، المدير التنفيذي لإدارة الهوية المؤسسية والمبادرات الاستراتيجية في "مصدر"، بالتهنئة إلى كافة الفرق المشاركة في مسابقة "ايكوثون بلس"، وأعربت عن إعجابها بالحلول المستدامة المقترحة لمخيم اللاجئين الإماراتي الأردني، مؤكدة أن هذه الجهود تأتي في إطار تعزيز هدف "مصدر" الاستراتيجي المتمثل في إعداد وتمكين الشباب ليكونوا قادة الغد في مجال الاستدامة. 

وشهدت المسابقة مشاركة ثلاثة فرق من برنامج "قادة مستقبل الاستدامة"، ضمت طلبة من جامعات محلية ودولية. وقد قدمت هذه الفرق الحلول التي طورتها لتعزيز كفاءة استهلاك الطاقة في مخيم اللاجئين إلى لجنة تحكيم شملت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، ووحدة دعم الابتكار التكنولوجي، ووزارة الطاقة والصناعة، وشركة "ستراتيسيس"، و"مصدر".

وقد أشاد أعضاء لجنة التحكيم بجودة العروض التي قدمتها الفرق المشاركة، وخصوصاً الحل المستدام المقدم من فريق "ذا ايمبروفرز" الذي من شأنه المساهمة في الحد من استخدام أجهزة تكييف الهواء ضمن المخيم.

ويعد برنامج "قادة مستقبل الاستدامة" جزءاً من منصة "شباب من أجل الاستدامة" التي أطلقتها شركة "مصدر" بهدف المساهمة في تثقيف وتمكين وإشراك الشباب. ويركز البرنامج الممتد على مدار العام على منح الطلبة والمهنيين الشباب من الإمارات وخارجها، والذين تتراوح أعمارهم بين 20 و25 عاماً، إمكانية التواصل مع المسؤولين في القطاعين العام والخاص ورواد التكنولوجيا، وذلك لتعزيز إلمامهم بقضايا الاستدامة، واكتساب مهارات مهنية، وإتاحة المجال أمامهم للحصول على فرص مهنية مميزة.
تجدر الإشارة إلى أن شركة "مصدر" كانت قد أطلقت كل من برنامج سفراء الاستدامة، وهو مبادرة تستهدف طلبة المدارس الثانوية، وبرنامج "قادة مستقبل الاستدامة" الذي يهدف إلى دعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة من خلال تمكين وإشراك الشباب في الجهود الرامية إلى تسريع وتيرة التنمية المستدامة. 

وسيتم تنظيم مركزاً تفاعلياً خاصاً بمبادرة "شباب من أجل الاستدامة" على مدار انعقاد القمة العالمية لطاقة المستقبل التي تقام في الفترة 13-16 يناير 2020، وسوف يستقطب نحو ثلاثة آلاف طالب. وسوف يضم مركز شباب من أجل الاستدامة كل من ملتقى "تبادل الابتكارات بمجال المناخ" (كليكس) الذي يمثل منصة فريدة تجمع بين الشباب ورواد الأعمال والمبتكرين والجهات الاستثمارية بهدف صياغة شراكات مؤثرة تسهم في الحد من تداعيات تغير المناخ، من خلال تعزيز المعرفة والابتكار والتمويل. وتمثل القمة العالمية لطاقة المستقبل الفعالية الرئيسية على أجندة أسبوع أبوظبي للاستدامة، الذي يعد أحد أكبر التجمعات العالمية المعنية بالاستدامة وتستضيفه "مصدر" في الفترة 11-18 يناير 2020. 
-انتهى-