Masdar News

"مصدر" ومبادرة "لاند آرت جنرايتر" تكشفان عن القائمة القصيرة للمرشحين النهائيين لمسابقة "لاجي أبوظبي 2019"

23 يوليه 2019
أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة –  23 يوليو 2019: تم الإعلان عن القائمة القصيرة للمرشحين النهائيين لمسابقة مبادرة "لاند آرت جنرايتر" (لاجي) في نسختها السادسة التي اختتمت مؤخراً، والتي أقيمت برعاية شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" وبالشراكة مع المؤتمر العالمي للطاقة الرابع والعشرين. وتضم القائمة 28 مشروعاً تقدم مفاهيم تصميمية مبتكرة لمنتزه عام جديد ضمن مدينة مصدر في أبوظبي. وسوف يجري عرض مشاريع التصاميم هذه خلال انعقاد مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين بأبوظبي في الفترة 9-12 سبتمبر 2019.  

وشهدت المسابقة مشاركة 300 فريق من أكثر من 65 دولة، حيث قدمت هذه الفرق مشاريع تصاميم لأعمال فنية ضخمة مخصصة لمدينة مصدر، وتتميز بالإضافة إلى جانبها الجمالي بالقدرة على توليد طاقة نظيفة. وتستقطب هذه المسابقة المجانية المهندسين المعماريين والمدنيين ومهندسي المسطحات الخضراء والفنانين والمصممين وغيرهم من المهتمين بمجال الطاقة المتجددة حول العالم، وتهدف إلى تشجيع المشاركين على تصميم مشاريع فريدة تحاكي المستقبل وتجمع بين القدرة على توليد الطاقة النظيفة وتفادي إطلاق الانبعاثات الكربونية وبين كونها تجسد أعمالاً فنية تضفي لمسة جمالية على المدينة.  

وفي تصريح مشترك، قالت إليزابيث مونويان وروبرت فيري، مؤسسا مبادرة "لاند آرت جنرايتر": "لقد تجاوزت نتائج دورة هذا العام من المسابقة توقعاتنا وأظهرت أننا نسير بالاتجاه الصحيح نحو بناء مستقبل مستدام. وبدل التركيز على إصلاح الخلل الذي أصاب كوكبنا نتيجة الأنشطة البشرية، بإمكاننا العمل معاً على إخراج الأفكار الجميلة إلى النور، مثل تلك التي تظهر تنامي تبني الإنسان لثقافة مراعية للبيئة. وبما أننا نخوض مرحلة تحول كبيرة في مجال الطاقة، فعلينا العمل على ترك إرث مميز للأجيال القادمة، وذلك من خلال تصميم مشاريع توظف بأسلوب فني غير مسبوق حلولاً تقنية ابتكرها الإنسان لمواجهة أزمة المناخ، ما يتيح للأجيال القادمة التفكير بجدية في هذه المرحلة المهمة من التاريخ الإنساني". 

وقد ضمت المشاركات في مسابقة "لاجي أبوظبي 2019" مجموعة واسعة من التصاميم التي تتميز ببعدها العملي وقابلية التطبيق، ما يعني فتح آفاق جديدة لسبل توظيف تقنيات الطاقة الجديدة المتوفرة حالياً. ولا تقتصر المشاريع المقترحة على تقديم حلول لتوليد الطاقة دون تلويث البيئة وحسب، بل يجب أيضاً أن توفر لزوار مدينة مصدر تجربة تعليمية وإبداعية، وذلك تماشياً مع الأهداف البيئية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية لرؤية أبوظبي 2030. 

وتشمل القائمة القصيرة النهائية مشروع "سبارك" لأنطونيو ماكشا، وهو عبارة عن مصفوفة على شكل منحنى من مرايا ذهبية توفر الظل والطاقة الحرارية؛ ومشروع "الحديقة متعددة الألوان" لسانغ جو يانغ، ويقترح تصميم جمالي متعدد الألوان لمظلة من الألواح الشمسية الكهروضوئية؛ ومشروع "الظل النهاري" لريكاردو ماريانو، ويمثل عرضاً حيوياً للساعة الشمسية الكلاسيكية؛ ومشروع "العش" لروبرت فلوتيمش، وهو مجموعة من البيوض الضخمة المصممة على شكل مجوهرات وتضم داخلها مجموعة من النباتات. 

ويعتبر الموقع الذي تتمحور حوله تصاميم المسابقة الجزء الأول من مجموعة المسطحات الخضراء ضمن المخطط الرئيسي لمدينة مصدر، وسيكون بمثابة المدخل إلى مدينة مصدر وأكبر منتزه ضمن المدينة حيث يمتد على مساحة 24.500 متر مربع. 

وسيجري الإعلان عن الفائزين وتسليمهم جائزة المسابقة البالغة 50 ألف دولار يوم الثلاثاء الموافق 10 سبتمبر 2019 ضمن مراسم ستقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك)، وذلك على هامش فعاليات مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين. وستعرض المشاريع التي وصلت للقائمة النهائية القصيرة خلال فترة انعقاد مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين، وذلك ضمن معرض سيقام في نفس المنطقة التي تقيم فيها مبادرة "لاند آرت جنرايتر" ورش العمل والبرامج التعليمية. كما سيحظى زوار المعرض بفرصة تجريب لعبة "لغز المناخ" التعليمية التي طورتها مبادرة (لاجي) والحصول على نسخة مجانية منها.

وسيتم إطلاق مجلد "راندوم هاوس" الذي يضم المشاريع المشاركة في مسابقة (لاجي 2019) في 14 يناير 2020 ضمن القمة العالمية لطاقة المستقبل خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة. وسيضم المجلد معلومات مفصلة حول 70 من أفضل التصاميم المقترحة، إلى جانب مقالات لمفكرين حول أهمية توظيف الفن والتصميم في التطبيق الناجح للحلول المناخية.

-انتهى-