Masdar News

شراكة بين "سونا ديزاين" الفائزة بجائزة زايد للاستدامة ومدينة مصدر

09 فبراير 2019

"سونا ديزاين" تختبر فعالية مصابيحها الشمسية "iSSL Maxi 4" في مشروع تجريبي لمدة 12 شهراً في مدينة مصدر

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 9 فبراير 2019: أعلنت شركة «سونا ديزاين» الحائزة على جائزة زايد للاستدامة بدورتها العاشرة، عن إبرام شراكة مع مدينة مصدر في أبوظبي تهدف من خلالها إلى إجراء مشروع تجريبي لمدة 12 شهراً لمراقبة واختبار أداء مصابيحها الشمسية "iSSL Maxi 4وقدرتها على العمل بفعالية وتحمل حرارة الطقس وظروف المناخ المحلية.

وتعد "سونا ديزان" التي تتخذ من فرنسا مقراً لها، شركة رائدة في توفير الحلول والتطبيقات الذكية لإنارة الشوارع بالطاقة الشمسية. وفي إطار الشراكة الجديدة، قامت الشركة خلال الأسبوع الأخير من شهر يناير بتركيب ثمانية مصابيح شمسية في محيط مشروع "الفيلا المستدامة" بمدينة مصدر. وعلى الرغم من الشهرة التي تتمتع بها مصابيح "iSSL Maxi 4" حول العالم، يهدف مشروع مراقبة المصابيح إلى تعزيز مستويات الموثوقية بكفاءة الأداء وقدرة التحمل لتلك المصابيح على المدى الطويل.

ووفقاً لشركة "سونا ديزاين"، تم تصميم مصابيح الطرق الشمسية لتكون حلاً قائماً بحد ذاته يتسم بالفعالية والمتانة والاعتمادية لاستخدامه في مهام الإنارة في المناطق الإستوائية في العالم، ولاسيما إنارة الطرق ومواقف السيارات. وبالإضافة إلى تقنية الطاقة الشمسية المتطورة التي يعتمدها هذا الحل، تتيح خاصية الاتصال اللاسلكي (WiFiالتي تم تزويدها للمصابيح إمكانية مراقبة بيانات وأداء كل مصباح عن بُعد، وذلك من خلال المقر الرئيسي للشركة في بلانشفورت الفرنسية.

وقد شكل نموذج "iSSL Maxi 4" عاملاً رئيسياً في فوز الشركة بدورة العام 2018 من جائزة زايد للاستدامة. وعقب الانتهاء من المشروع التجريبي في أبوظبي، تتطلع الشركة إلى إثبات فعالية ودورة الحياة الطويلة للمصابيح الشمسية في المزيد من المناخات المختلفة.

وتعليقاً على المشروع، قال توماس صامويل، رئيس ومؤسس شركة "سونا ديزاين": "تفخر سونا ديزان بشراكتها مع مدينة مصدر في هذا المشروع التجريبي، ويسعدنا أن تتاح لنا الفرصة لإبراز قدرات مصابيحنا الطرقية الشمسية الأفضل في مدينة مصدر التي تتميز ببصمتها الكربونية المنخفضة وبمكانتها المتفردة باعتبارها الوجهة الرائدة في دول مجلس التعاون الخليجي على صعيد الاستدامة".

وأضاف: "تعتبر مصابيح iSSL Maxi 4 منتجات إنارة الطرق الأكثر مبيعاً لدينا، وتتفرد من خلال تقنياتها وبطاريتها المتطورة الحائزة على براءة اختراع بالقدرة على العمل طيلة عشر سنوات دون الحاجة إلى صيانة فنية. ويندرح المشروع التجريبي الذي نجريه على مدار 12 شهراً في إطار التزام سونا ديزاين بالبحث والتطوير المستمرين والسعي إلى تحسين تقنياتنا ومنتجاتنا لعملائنا على الدوام. وقد تشرفنا بتنفيذ العديد من المشاريع مع القطاعين الخاص والحكومي في دول مجلس التعاون الخليجي، غير أن فوزنا بجائزة زايد للاستدامة في عام 2018 ساهم في زيارة زخم أعمالنا بشكل كبير".

من جانبها قالت د. لمياء فواز، مدير إدارة جائزة زايد للاستدامة: "يسعدنا تقديم الدعم لشركة سونا ديزاين لاسيما وأنها أحد الفائزين السابقين بجائزة زايد للاستدامة. كما نرحب بدعم شراكتها مع مدينة مصدر بأبوظبي المعروفة ببصمتها الكربونية المنخفضة لإنجاز مشروعها التجريبي المتمثل في اختبار مصابيحها المبتكرة المصممة لإنارة الطرق بالطاقة الشمسية. وتعكس هذه الشراكة التزام المؤسسات من هذا النوع والجائزة على حد سواء بإيجاد الحلول الفعالة لتحديات الاستدامة والتعاون المشترك لتعزيز الاعتماد على الطاقة النظيفة".

وتعتبر جائزة زايد للاستدامة جائزة عالمية رائدة في مجال الاستدامة أسستها دولة الإمارات العربية المتحدة تخليداً لإرث الأب المؤسس للدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، في مجالات الاستدامة والعمل الإنساني.  وتهدف الجائزة إلى تحفيز وتكريم حلول ومشاريع الاستدامة التي تمتلك مقومات الابتكار والإلهام والقدرة على إحداث تأثير ملموس في حياة المجتمعات حول العالم.

بدوره قال يوسف باصليب، المدير التنفيذي لإدارة التطوير العمراني المستدام في مصدر: "تعتمد مدينة مصدر على الطاقة الشمسية في تأمين ثلث احتياجاتها من الكهرباء. وباعتبارنا مدينة ذكية، ندرك أن عملية جمع البيانات تقدم صورة أوضح حول أفضل السبل لدمج حلول الطاقة المتجددة في البنية التحتية ومشاريع التطوير العمراني. ومن هذا المنطلق، نرحب بهذه الشراكة مع سونا ديزاين ومساعدتها على تحقيق أهدافها في مشروعها الخاص باختبار قدرة تحمل مصابيحها الشمسية للظروف المناخية المحلية".

يذكر أنه قد جرى في العام 2018 توسيع فئات الجائزة التي كانت تعرف سابقاً باسم "جائزة زايد لطاقة المستقبل"، حيث كرمت في حفلها السنوي تحت مسماها الجديد "جائزة زايد للاستدامة" الذي أقيم مؤخراً في يناير 2019 الفائزين في خمس فئات شملت الصحة، والغذاء، والطاقة، والمياه، والمدارس الثانوية العالمية. ومن خلال إضافة الفئات الجديدة إلى فئة الطاقة، أصبحت الجائزة أكثر انسجاماً مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة والأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ولغاية اليوم، تمكن 76 شخصاً من الفوز بهذه الجائزة المرموقة؛ وساهموا مجتمعين في إحداث تأثير إيجابي مباشر وغير مباشر في حياة أكثر من 318 مليون شخص حول العالم. 

وتم الإعلان عن الفائزين بدورة عام 2019 من جائزة زايد للاستدامة خلال حفل توزيع الجوائز السنوي الذي أقيم بتاريخ 14 يناير خلال فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة.

وجدير بالذكر أن جائزة زايد للاستدامة افتتحت باب تقديم طلبات المشاركة في دورتها لعام 2020 اعتباراً من 30 يناير ولغاية 30 مايو 2019.