Masdar News

مشروع المرحلة الثالثة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية يفوز بجائزة أفضل مشروع طاقة شمسية لعام 2018

20 أكتوبر 2018

ضمن جوائز "ايجان باور" المرموقة مشروع المرحلة الثالثة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية يفوز بجائزة أفضل مشروع طاقة شمسية لعام 2018

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – 17 أكتوبر 2018:نال مشروع تنفيذ المرحلة الثالثة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي جائزة "أفضل مشروع طاقة شمسية لعام 2018" خلال حفل توزيع جوائز "ايجان باور" الذي أقيم مؤخراً في العاصمة الإندونيسية جاكرتا.

وتسلّم الجائزة ايان واريلو، الرئيس والمدير الإقليمي لشركة "مبادلة للبترول"، بالنيابة عن شركة "شعاع للطاقة 2"، التي تتولى مهمة تطوير المشروع وتضم "هيئة كهرباء ومياه دبي" بحصة تبلغ (60%) وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" (24%) و"أي دي اف رينيوبلز" (16%).

وقد سجل الإئتلاف الذي تقوده "مصدر" عند فوزه بعطاء تطوير مشروع المرحلة الثالثة رقماً قياسياً من حيث تقديم أدنى سعر عالمي لإنتاج الطاقة الشمسية.

وتعتبر المرحلة الثالثة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية بقدرة 800 ميجاواط، والتي يجري تنفيذها حالياً، أكبر مراحل المشروع حتى الآن. وقد جرى تدشين المشروع الأول من المرحلة الثالثة بقدرة إنتاجية 200 ميجاواط في أبريل من العام الجاري، على أن يتم استكمال المشروعين الثاني والثالث اللذين تبلغ قدرتهما الإنتاجية 600 ميجاواط في عام 2020.

وفي هذه المناسبة، قال فواز المحرمي، المدير التنفيذي لشركة "شعاع للطاقة 2": "يأتي الفوز بهذه الجائزة المرموقة ثمرة تضافر جهود كافة الشركاء المشاركين في تنفيذ هذا المشروع الذي يعد أحد أكبر مشاريع الطاقة الشمسية التي تستخدم تقنية تعقب حركة الشمس لتعزيز المردود على مستوى العالم، وأكبر مشروع للطاقة المتجددة في الشرق الأوسط يحصل على تمويل متوافق مع الشريعة الإسلامية".

وأضاف: "لقد تم تدشين الجزء الأول من مشروع المرحلة الثالثة مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في وقت سابق من هذا العام، على أن يتم انجاز المرحلة الثالثة من المشروع تزامنً مع انعقاد إكسبو 2020، ليكون بذلك نموذجاً مثالياً للترويج للفرص الاستثمارية التي تتوفر في الإمارات والمنطقة في مجال الطاقة المتجددة".

وباستكماله في عام 2030 بكلفة تبلغ 50 مليار درهم، سيبلغ إجمالي الطاقة الإنتاجية لمجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية 5 آلاف ميجاواط، ليسهم بدور كبير في تحقيق هدف الإمارات المتمثل في إنتاج 27 بالمئة من الكهرباء بالاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2021، بالإضافة إلى المساهمة في تحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050. وهو أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد يعتمد على نظام "المنتج المستقل" على مستوى العالم.

وتساهم إدارة الطاقة النظيفة في شركة "مصدر" بدور رائد في تطوير وتشغيل مشاريع طاقة متجددة على مستوى المرافق الخدمية، وأنظمة الطاقة المصغرة التي توفر الكهرباء للمجتمعات النائية التي لا تصلها شبكات الكهرباء، فضلا عن تقديم خدمات استشارية في مجال الطاقة. ولدى "مصدر" مشاريع في أكثر من 20 دولة، من ضمنها الإمارات العربية المتحدة، والأردن، وموريتانيا، ومصر، والمغرب، والمملكة المتحدة، وصربيا، ومونتينيغرو، وإسبانيا.

وسيكون مشروع المرحلة الثالثة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية أحد مشاريع الطاقة المتجددة التجارية المبتكرة التي ستقوم شركة "مصدر" باستعراضها ضمن جناحها في معرض معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس 2018)، الذي تنظمه هيئة كهرباء ومياه دبي في الفترة 23- 25 أكتوبر الحالي.

وسيشارك مسؤولون من "مصدر" في جلسات نقاش في كل من معرض دبي للطاقة الشمسية ومعرض (ويتيكس) الذي يتزامن انعقادهما في نفس الفترة، حيث سيتم تسليط الضوء على مجموعة من المواضيع، من ضمنها طموحات المملكة العربية السعودية في قطاع الطاقة المتجددة (23 أكتوبر)، ونمو قطاع الطاقة النظيفة في الأردن (23 أكتوبر)، وتحويل النفايات إلى طاقة (23 أكتوبر)، والتنقل الذكي (25 أكتوبر)، والمدن الذكية (25 أكتوبر).

وتعد جوائز "ايجان باور" المرموقة، التي تبلغ الآن عامها الرابع عشر، بمثابة جوائز الأوسكار الخاصة بقطاع الطاقة، حيث تكرم المشاريع والمبادرات الرائدة في مجال الطاقة ضمن قارة آسيا.