Masdar News

"مصدر" تفوز بجائزة دبي للنقل المستدام عن فئة إدارة التنقل

02 مارس 2019

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: 2 مارس 2019 - حصلت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" على جائزة دبي للنقل المستدام عن فئة إدارة التنقل، وذلك لمبادراتها الرامية إلى زيادة ظاهرة المشي والتنقل بوساطة الدراجات الهوائية كبديل عن وسائل النقل الأخرى ضمن مدينة مصدر.

وتسّلم الجائزة التي تنظمها هيئة الطرق والمواصلات في دبي، كل من عبد الله بالعلا، مدير التطوير العقاري في "مصدر"، وآشا باوار، مدير التنقل، وذلك خلال حفل أقيم في مركز التجارة العالمي في دبي، حيث أشادت لجنة التحكيم بجهود "مصدر" في تعزيز ممارسات التنقل الصديقة للبيئة من خلال التركيز على استخدام وسائل نقل غير آلية داخل مدينة مصدر.

وأكد بالعلا على أهمية حصول "مصدر" على هذه الجائزة التي تعكس حرص الشركة على تعزيز مبادرات التنقل التي تضع سلامة وراحة المشاة في سلم أواوياتها. وقال: " نسعى من خلال تصميم مدينة مصدر إلى توفير بيئة مثالية للتواصل بين زوار المدينة والقاطنين فيها، واعتماد أسلوب حياة أكثر صحة. ونأمل في أن يشجع نجاح هذه المبادرات في مدينة مصدر على إقامة مشاريع نقل أخرى مستدامة في أماكن أخرى ضمن دولة الإمارات العربية المتحدة وعموم المنطقة".

وتركز الخطط الرئيسية لمدينة مصدر على توفير بيئة ملائمة للسير على الأقدام كأساس لبناء مجتمع حيوي مستدام. وقد تم تصميم أماكن مخصصة للمشاة في جميع أنحاء المدينة، وتم تظليلها بالأشجار والمباني، مما يساعد على ممارسة المشي واستخدام الدراجات الهوائية بشكل مريح معظم أيام السنة.

وتقام جائزة دبي للنقل المستدام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وتسلط الضوء على المبادرات الرامية إلى تمكين دولة الإمارات العربية المتحدة من تطوير نظام نقل فعال وآمن وسليم بيئياً.

وتعد مدينة مصدر نموذجاً متميزاً في مجال التطوير العمراني المستدام، من خلال تركيزها على مبادرات النقل المستدام، والزراعة، وتحسين إدارة النفايات، وتعزيز كفاءة استهلاك الطاقة والمياه. وتضم المدينة حالياً مئات الشركات وآلاف الموظفين والسكان.

وترسيخاً لجهودها الرائدة في دعم وتحفيز الابتكار في مجال التكنولوجيا النظيفة والاستدامة، كانت المدينة الأولى في المنطقة التي تطبق حلولاً في مجال التنقل ذاتي القيادة، من خلال توفير نظام النقل الشخصي السريع (PRT)، والذي قام بنقل أكثر من مليوني راكب منذ إطلاقه في عام 2010.

وفي شهر أكتوبر الماضي، أطلقت "مصدر" مرحلة جديدة من تطوير نظام التنقل المستدام ضمن المدينة من خلال اعتمادها رسمياً لأول مركبة نافيا ذاتية القيادة ضمن شبكتها للتنقل الذاتي، لتكون بذلك أول خدمة تنقل بالمركبات ذاتية القيادة في الإمارات وعموم منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتتضمن استراتيجية التنقل في مدينة مصدر إضافة أسطول جديد يضم سبع مركبات "أتونوم" من المتوقع أن يتم اعتمادها خلال العام الجاري.