Masdar News

"بيئة" تتعاون مع "مصدر" لبناء محطة للطاقة الشمسية في المقر الرئيسي الجديد للشركة في الشارقة

21 أكتوبر 2019
  • استخدام تقنيات " Powerpacks " من تسلا لتخزين الطاقة واستخدامها لتشغيل المقر ليلاً.
  •  تهدف "بيئة" لحصول المقر الجديد للشركة على شهادة LEED البلاتينية 

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 21 أكتوبر 2019: أعلنت "بيئة"، الشركة الرائدة في مجال الاستدامة في الشرق الأوسط، عن تزويد مقرها الرئيسي الجديد في الشارقة بالطاقة الشمسية، تأكيداً على التزامها بدفع جهود الاستدامة والابتكار، وستتولى شركة "مصدر" تطوير محطة الطاقة الشمسية وبنائها، بدعم من " تقنيةPowerpacks  من تسلا " التي ستقوم بتخزين الطاقة الزائدة لتشغيل المقر الرئيسي ليلاً.
وعلى هامش معرض "ويتكس" وقعت "بيئة" و "مصدر" اتفاقية تعمل بموجبها "مصدر" كمقاول تسليم لمشروع الطاقة الشمسية في مقر "بيئة" الجديد، حيث وقّع الاتفاقية كل من سعادة محمد الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر" وسعادة خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي للمجموعة في شركة "بيئة".
ومن المقرر أن يكون المبنى، الذي صممته المهندسة المعمارية الراحلة زها حديد، أول مبنى مدعوم بتقنيات الذكاء الاصطناعي في دولة الإمارات، وسيتم الانتهاء من بنائه في العام 2020، ويشكل بناء المحطة خطوة لافته في دفع جهود المقر الرئيسي للحصول على شهادة LEED البلاتينية، عبر ضمان دعم المبنى بطاقة متجددة.
بدوره، قال سعادة خالد الحريمل الرئيس التنفيذي للمجموعة في شركة "بيئة": "يشكل مفهوم الاستدامة صميم أعمالنا، وعليه فإن تزويد مقرنا الجديد بالطاقة النظيفة بمثابة دليل على أهمية هذه الركيزة، وانطلاقاً من جهودنا الحثيثة الرامية لتولي الريادة في هذا المجال، سيجسد مقرنا الجديد التميز التشغيلي في الاستدامة والتكنولوجيا، كما سيسهم استخدامنا للطاقة الشمسية أيضاً في تحقيق أهداف استراتيجية الإمارات للطاقة 2050، والتي تهدف إلى زيادة تمثيل الطاقة النظيفة في إجمالي مزيج الطاقة في الدولة من 25% إلى 50% بحلول العام 2050، علاوة على تقليل البصمة الكربونية لتوليد الطاقة بنسبة 70%".
أضاف الحريمل: "نفخر بعملنا مع شركة "مصدر"، الشركة الرائدة عالمياً في مجال الحلول المبتكرة في مجال الطاقة، الذين سيقومون بتصميم وبناء وتشغيل محطة الطاقة الشمسية في مقرنا الجديد، كما نعالج أيضاً تحدي التقطع عبر استخدام تقنية " Powerpacks " من تسلا لتخزين الطاقة الشمسية الزائدة من الألواح لتغذية المبنى عند الحاجة، ومن المتوقع أن يسهم هذا المزيج من الطاقة المتجددة والمخزنة في تقليل انبعاثاتنا الكربونية بشكل كبير".

وبالإضافة إلى ذلك، سيتم تجهيز مبنى المقر الرئيسي الجديد لـشركة "بيئة" بمجموعة متكاملة من حلول المباني الذكية التي تدعمها مايكروسوفت، وباستخدام منصة «ديجتال فولت» التي تتم توفيرها من قبل "ايفوتك" و "جونسون كونترولز". كما سيزود المقر الرئيسي الجديد بأنظمة وأجهزة ذكية، مصممة لتحسين كفاءة الطاقة. وبما يرمي إلى تحقيق أفضل استفادة من المساحة المتاحة وتعزيز إنتاجية شاغلي المبنى من خلال واجهة ذكاء اصطناعي افتراضية وواجهة تفعّيل بالصوت.
وتؤكد استراتيجية الطاقة النظيفة للمقر على التزام شركة "بيئة" بتبني تقنيات الطاقة المتجددة، بعد تعاون شركتي "بيئة" و"مصدر" في العام 2017 لتأسيس "شركة الإمارات لتحويل النفايات إلى طاقة"، والتي تعمل حالياً على بناء أول محطة لتحويل النفايات إلى طاقة في دولة الإمارات، والرامية إلى تحويل 300،000 طن من النفايات سنوياً بعيداً عن مكب النفايات في الشارقة، واستخدام الطاقة المولدة لتلبية احتياجات نحو 28000 منزل. 
يشار إلى أن "شركة الإمارات لتحويل النفايات إلى طاقة" تشارك في فعاليات " ويتكس 2019" المعرض العالمي الرائد للمياه والطاقة والتكنولوجيا والبيئة، في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، خلال الفترة من 21 إلى 23 أكتوبر الجاري، حيث يمكن للزوار معرفة المزيد حول أول محطة لتحويل النفايات إلى طاقة التي تبنيها الشركة وغيرها من مشاريع الطاقة النظيفة المبتكرة في منصة الشركة رقم H79 في قاعة زعبيل 3.

– انتهى –