Masdar News

اعتماد تمويل منشأة "مصدر" و"بيئة" لإنتاج الطاقة من النفايات في الشارقة

17 يناير 2018
 استكملت كل من شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، وشركة "بيئة"، الشركة الرائدة في مجال الإدارة البيئية، عملية توفير التمويل اللازم لبناء منشأة لتحويل النفايات إلى طاقة وتعمل بالوقود المتعدد، وهو مشروع رائد تابع لشركة الإمارات لتحويل النفايات إلى طاقة، التي تأسست بالشراكة بين "مصدر" و"بيئة" وجرى إطلاقها في مايو 2017. 

وتلقى هذا المشروع، الأول من نوعه لتحويل النفايات إلى طاقة (WTE) في دولة الإمارات العربية المتحدة، تعهدات تمويلية من صندوق أبوظبي للتنمية، وبنك أبوظبي التجاري، وشركة سيمنز للخدمات المالية، ومؤسسة سوميتومو ميتسوي المصرفية.

ووقع وثائق التمويل اليوم محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر"، وسعادة خالد الحريمل،
الرئيس التنفيذي لشركة بيئة؛ وسعادة خليفة القبيسي، نائب مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية؛ ومازن زعمط، رئيس الخدمات المصرفية للشركات بأبوظبي والعين في بنك أبوظبي التجاري؛ ورونالد شالونز براون، الرئيس التنفيذي لشركة سيمنز للخدمات المالية؛ وماساتوشي تاكيساكو، المدير الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط لمؤسسة سوميتومو ميتسوي المصرفية، مجموعة "اس ام بي سي".

كما جرى الإعلان اليوم عن استكمال اتفاقية تصميم وإنشاء وتشغيل مع "كونستركشنز اندستريالز دو لا ميديترينيه"، وهي شركة فرنسية رائدة في مجال تحول النفايات إلى طاقة.

وجرى العام الماضي توقيع اتفاقية توريد النفايات واتفاقية شراء الطاقة للمحطة مع هيئة كهرباء ومياه الشارقة، بحضور معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة في الإمارات.

وفي معرض تعليقه، قال محمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر: "إن النظر إلى النفايات كمورد مادي يمكن تسخيره لإنتاج الطاقة يندرج ضمن نهج التفكير الإبداعي اللازم لتحقيق أهداف أجندة الاستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويعد التوقيع اليوم على الوثائق المالية خطوة رئيسية نحو إنشاء أول محطة لتحويل النفايات إلى طاقة في الدولة، ويمهد الطريق لإطلاق مشاريع أخرى لتحويل النفايات إلى طاقة على نطاق تجاري".

من جانبه، قال سعادة خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي لشركة بيئة: "إن استخراج الطاقة من النفايات من شأنه التأسيس لتوجه جديد يدعم تحقيق طموحات الإمارات ببناء مستقبل مستدام، عبر توفير طاقة نظيفة وبلوغ هدف الشارقة المنشود بتحويل 100% من النفايات عن المكبات. ويمثل مشروع تحويل النفايات إلى طاقة مشروعاً فريداً هو الأول من نوعه على مستوى الإمارات. وسوف يتيح لنا التعاون مع شركة ’كونستركشنز اندستريالز دو لا ميديترينيه‘ الاستفادة من خبرتها الرائدة لتحقيق الفائدة الأمثل من هذه المحطة، والتأسيس لنموذج يمكن تكراره في مشاريع أخرى لشركة الإمارات لتحويل النفايات إلى طاقة."

ومن المقرر أن يتم الانتهاء من إنشاء محطة الشارقة التي تعمل بالوقود المتعدد لتحويل النفايات إلى طاقة بحلول العام 2020، مما يساعد على تحقيق هدف دولة الإمارات المتمثل في تحويل 75% من النفايات البلدية الصلبة عن مكبات النفايات بحلول عام 2021 وهدف الشارقة الخاص بخلو الإمارة من مكبات النفايات بحلول العام 2020.

وستعالج المحطة في مرحلتها الأولى أكثر من 300 ألف طن من النفايات البلدية الصلبة سنوياً، بمعدل 37.5 طن من النفايات الصلبة في الساعة، على أن تنتج نحو 30 ميغاواط من الطاقة.

وصُممت المحطة الجديدة وفق معايير بيئية صارمة، حيث تتبع أفضل الممارسات المعتمدة ضمن دول الاتحاد الأوروبي، والمعترف بها على نطاق واسع كمعيار عالمي.

وأقيمت مراسم التوقيع اليوم خلال منتدى حلول إدارة النفايات في معرض "إيكو ويست"، المنصة الدولية الرائدة للنهوض بإدارة النفايات وإعادة تدويرها بشكل مستدام، والذي يعد جزءاً رئيسياً من فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة.