Masdar News

بلدية رأس الخيمة تطلق مبادرة الفيلا النموذجية بالتعاون مع "مصدر"

24 سبتمبر 2018

رأس الخيمة، الإمارات العربية المتحدة، 25 سبتمبر 2018:أطلقت اليوم بلدية رأس الخيمة، بالتعاون مع شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، مبادرة الفيلا النموذجية بهدف تعزيز الكفاءة في استهلاك الطاقة وبناء فيلات سكنية أكثر استدامة ضمن إمارة رأس الخيمة.

وتأتي المبادرة في إطار برنامج بلدية رأس الخيمة لإعادة تأهيل المباني، والذي يدعم استراتيجية الإمارة لكفاءة الطاقة المتجددة 2040 واستراتيجية الإمارات الأوسع لتعزيز كفاءة استهلاك الطاقة بنسبة 40 بالمئة بحلول عام 2050.

وسيجري في إطار المبادرة اختيار فيلا لإعادة تأهيلها بغرض إظهار إمكانية ترشيد استهلاك الطاقة في المباني القائمة. وسوف يتم تحليل النتائج وعرضها على الجمهور العام ليستفيد منها مالكو الفيلات الذين يقومون بجهود مماثلة لإعادة تأهيل منازلهم.

وسيجري اختيار الفيلا المرشّحة لعملية إعادة التأهيل بموجب دعوة مفتوحة لتقديم الطلبات ضمن إمارة رأس الخيمة. وسيتم ابتداءً من هذا الأسبوع تخصيص منصات ضمن مبنى بلدية رأس الخيمة ومراكز التسوق في الإمارة، والتي تشمل "المنار مول" و"النعيم مول" و"الحمرا مول"، لتعريف الناس بالمبادرة وحثهم على تقديم طلبات المشاركة.

وتأتي مبادرة الفيلا النموذجية في أعقاب التوقيع مؤخراً على مذكرة تفاهم بين بلدية رأس الخيمة وشركة "مصدر"، والتي تعتبر جزءاً من شراكة أوسع تجمع بين الجهتين، ترمي إلى دراسة وتحسين كفاءة استهلاك الطاقة والمياه ضمن الفيلات القائمة في إمارة رأس الخيمة. وستكون "مصدر" بمثابة الجهة الاستشارية لبلدية رأس الخيمة في هذه الخطة المزمع إطلاقها في وقت لاحق من هذا العام.

وفي هذه المناسبة، قال سعادة منذر محمد بن شكر، مدير عام دائرة بلدية رأس الخيمة: "لقد وضعت حكومة رأس الخيمة استراتيجية طويلة الأمد لتعزيز ونشر الاستدامة. ونحن سعداء بالتعاون مع شركة "مصدر" وإطلاق هذه المبادرة التي ترمي إلى دعم تبني التقنيات والممارسات الجديدة التي من شأنها الحد من الاستهلاك المكثف للطاقة في أنشطتنا الاقتصادية وزيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة. وتجسد مبادرة الفيلا النموذجية أولى ثمار جهودنا المشتركة".

وكانت "مصدر"، الشركة المطورة لمدينة مصدر التي تعتبر إحدى أكثر مدن العالم استدامةً، قد كشفت في عام 2017 عن مشروع "الفيلا المستدامة في مدينة مصدر"، وهو مشروع تجريبي يهدف إلى استعراض حلول عملية ومنخفضة التكلفة لتوفير استهلاك الطاقة والمياه بالإضافة إلى تقنيات مستدامة في مجال الزراعة المنزلية. كما قامت "مصدر" بتأسيس وحدة "خدمات الطاقة" التي تتخصص في إجراء عمليات التدقيق وإعادة التأهيل وتقديم الاستشارات بخصوص الحلول الكفيلة بتوفير الطاقة بطرق مستدامة ضمن المباني.

من جانبه، قال يوسف أحمد باصليب، المدير التنفيذي لإدارة التطوير العمراني المستدام في "مصدر": "نرحب بشراكتنا مع بلدية رأس الخيمة التي نسعى من خلالها إلى إبراز المنافع الاقتصادية والتجارية التي يمكن أن تتحقق عبر إعادة تأهيل المنازل وتزويدها بأحدث التقنيات المستدامة. وسوف تسخر "مصدر" خبرتها في مجالات الطاقة وترشيد استهلاك المياه والحد من النفايات لخدمة هذا المشروع الذي سيحقق وفورات كبيرة للعملاء على المدى الطويل. ويمثل هذا المشروع إضافة مهمة إلى محفظة المشاريع المشتركة التي تنفذها "مصدر" على امتداد إمارات الدولة، فضلاً عن مساهمتها في تعزيز مشاريع التنمية المستدامة على مستوى الدولة ومنطقة الشرق الأوسط".

ومن المقرر الانتهاء من أعمال إعادة تأهيل الفيلا المختارة خلال عام 2019، ومن المنتظر أن يتم إطلاق برنامج موسع لإعادة تأهيل الفيلات لاحقاً.

يذكر أن حكومة رأس الخيمة قد أطلقت "استراتيجية رأس الخيمة لكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة 2040" التي ترتكز على تسعة محاور هي تشريعات المباني الخضراء، وإعادة تأهيل المباني، وإدارة الطاقة، وكفاءة الأجهزة، وكفاءة الإنارة الخارجية، وإعادة استخدام المياه وكفاءة الري، وبرامج الطاقة الشمسية، وتحويل النفايات إلى طاقة، وكفاءة المركبات. ومن الممكن أن نشهد تعاوناً بين بلدية رأس الخيمة وشركة "مصدر" في عدد من هذه المجالات.