Masdar News

"مصدر" تسعى لتوفير فرص استثمارية للطاقة المتجددة في جمهورية أرمينيا

12 يوليه 2019
يريفان، أرمينيا، 12 يوليو 2019: أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" عن سعيها لتوفير فرص استثمارية في مجال الطاقة المتجددة في جمهورية أرمينيا، التي تتمتع بإمكانات كبيرة لتطوير مشاريع في مجالي الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

وفي هذا الإطار، وقّع محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر"، وديفيد بابازيان، الرئيس التنفيذي لصندوق المصالح الوطنية في أرمينيا، اليوم مذكرة تفاهم لاستكشاف فرص التعاون في مجال الطاقة الشمسية الكهروضوئية من خلال تطوير مشاريع تصل قدرتها الإنتاجية إلى 200 ميجاواط، وطاقة الرياح البرية بقدرة 200 ميجاواط، والطاقة الشمسية العائمة بقدرة 100 ميجاواط.

وشهد مراسم توقيع مذكرة التفاهم التي أقيمت في العاصمة الأرمينية يريفان، شخصيات رفيعة المستوى من القطاع الحكومي وقطاع الأعمال، بالإضافة إلى عدد من ممثلي وسائل الإعلام. 

وأكد الرمحي خلال كلمة ألقاها عقب توقيع المذكرة، على أهمية التعاون مع صندوق المصالح الوطنية الأرميني، وتنفيذ مشاريع في جمهورية أرمينيا التي تزخر بفرص واعدة للاستثمار في مجالي الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وذلك نظراً لما تتمتع به من اقتصاد يعتبر الأسرع نمواً بين دول الاتحاد الاقتصادي الأوروآسيوي، وبيئة وتشريعات مشجّعة وداعمة للمستثمرين. 

وقال الرمحي: "نحن فخورون في "مصدر" كشركة متخصصة في مجال الطاقة المتجددة وإحدى شركات مبادلة للاستثمار، بالمساهمة في تعزيز العلاقة الوثيقة التي تجمع بين جمهورية أرمينيا ودولة الإمارات العربية المتحدة، كما أننا نسعى إلى تسخير خبرتنا الممتدة على مدى 13 عاماً في تطوير مشاريع الطاقة المتجددة في جميع أنحاء العالم، للمساهمة في دعم أرمينيا لتحقق أهدافها في مجال التنمية المستدامة".


من جهته، أكد بابازيان على عمق العلاقات التي تجمع جمهورية أرمينيا بدولة الإمارات، وكان آخرها زيارة معالي أحمد بن علي محمد الصايغ وزير دولة، لحضور اجتماع الدورة الأولى للجنة المشتركة بين الدولتين، مشيراً إلى أن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها اليوم مع وفد شركة "مصدر" برئاسة الرمحي، ستكون فاتحة للعديد من اتفاقيات التعاون المزمع عقدها بين الدولتين".

وأضاف بابازيان: "منذ أن تم التقارب بين الدولتين على أعلى المستويات خلال شهر يناير الماضي، كانت هناك بوادر لتعاون منتظر في مجال الطاقة المتجددة، ورغم وجود علاقة دبلوماسية طويلة الأمد بين الإمارات وأرمينيا، غير أن حكومتنا عازمة على توطيد علاقاتها مع الأصدقاء في الإمارات، وتعتبر مذكرة التفاهم التي تم توقيعها اليوم دليلاً على التزام الطرفين بتحقيق هذا الطموح".

وتعد أرمينيا منتجاً مهماً للطاقة الكهرومائية، وتتمتع البلاد بوجود أكثر من 200 نهر وبحيرة ملائمة لإقامة مشاريع في مجال الطاقة الشمسية العائمة. كما أن طبيعة المناخ في أرمينيا تخدم تطوير مشاريع طاقة الرياح حيث يبلغ معدل سرعة الرياح في كثير من المواقع، 8.5 أمتار فما فوق في الثانية، ويمكن توليد حوالي 1720 كيلوواط ساعي من الطاقة الشمسية لكل متر مربع في أرمينيا، مقارنة بـ 1000 كيلوواط ساعي لكل متر مربع كمعدل متوسط لتوليد الكهرباء في بقية أنحاء القارة الأوروبية.

وبصفتها عضو في الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا" التي تتخذ من مدينة مصدر في أبوظبي مقراً لها منذ عام 2010، تطمح أرمينيا إلى توليد أكثر من (26٪) من احتياجاتها من الطاقة عبر مصادر متجددة بحلول عام 2025، وتأمل في الحد من انبعاث 633 مليون طن متري من ثاني أكسيد الكربون بين عامي 2015 و2050، وفقاً لتقرير صادر عن بلومبيرغ لتمويل الطاقة الجديدة.

وكان فخامة أرمين سركيسيان، رئيس جمهورية أرمينيا، قد قام بزيارة رسمية إلى دولة الإمارات في يناير الماضي، ألقى خلالها كلمة رئيسية ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2019، أحد أكبر التجمعات المعنية بالاستدامة في العالم، مؤكداً التزام أرمينيا بتنويع مزيج الطاقة لديها. 

-انتهى-

نبذة حول مصدر:
تعمل شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" على تطوير وتسويق ونشر حلول الطاقة المتجددة ومشاريع التطوير العمراني المستدام والتقنيات النظيفة لمعالجة تحديات الاستدامة العالمية. وتهدف "مصدر" المملوكة بالكامل لشركة مبادلة للاستثمار، وهي شركة استثمارية تساهم في تحقيق استراتيجية حكومة أبوظبي، إلى المساهمة في ترسيخ الدور الريادي لدولة الإمارات ضمن قطاع الطاقة العالمي، إلى جانب دعم تنويع مصادر الاقتصاد والطاقة فيها بما يعود بالنفع على الأجيال القادمة. وتنتشر مشاريع مصدر للطاقة المتجددة في عدة دول من بينها الإمارات والأردن وموريتانيا ومصر والمغرب والمملكة المتحدة وصربيا وإسبانيا.