Masdar News

​ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2018.."مصدر" توقّع مذكرة تفاهم مع محافظة خوخوي الأرجنتينية

16 يناير 2018

الاتفاقية تهدف إلى اكتشاف فرص التعاون بين الطرفين في مجال الطاقة الشمسية

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 17 يناير 2018 - أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" عن توقيع مذكرة تفاهم مع محافظة خوخوي الأرجنتينية للتعاون في مجال إنتاج الطاقة الشمسية.

وقّع الاتفاقية كل جيراردو روبين موراليس، حاكم محافظة خوخوي بجمهورية الأرجنتين، ومحمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر"، وذلك على هامشأسبوع أبوظبي للاستدامة 2018.

وعقب إعلانها عام 2017 "عام الطاقة المتجددة" وتحديد مسارها الواضح نحو اعتماد الطاقة المتجددة بشكل شامل، تمثل الأرجنتين التي تتولى رئاسة مجموعة العشرين لعام 2018 نموذجاً يجسد بامتياز العنوان العريض لأسبوع أبوظبي للاستدامة وهو "دفع جهود التحول العالمي في قطاع الطاقة. وقد تبنّت محافظة خوخوي هذا التحول بشكل كامل، وتحديداً في مجال الطاقة الشمسية، وذلك لكونها تتمتع بإحدى أعلى مستويات الإشعاع الشمسي في العالم. وتهدف المحافظة إلى إنتاج 3 جيجاواط من خلال مشاريع الطاقة الشمسية.

سوف تعمل كل من "مصدر" و"خوخوي" على تحديد الفرص الاستثمارية داخل المحافظة بهدف تطوير مجموعة من مشاريع الطاقة الشمسية المرتبطة بشبكة الكهرباء. وبموجب الاتفاقية، سوف تسخر "مصدر" خبرتها الواسعة في تمكين "خوخوي" من تسريع وتيرة تحولها نحو اقتصاد المعرفة.

وقال جيراردو روبين موراليس: "تتميز خوخوي بغناها بالموارد الطبيعية، فلديها أعلى مستويات الإشعاع الشمسي في العالم، فضلاً عن أنها تعتبر أحد أضلاع منطقة "مثلث الليثيوم". وإننا نتطلع إلى توفير الظروف المناسبة لجذب الاستثمارات التي تساهم في تطوير قطاعات الطاقة الخضراء ودعم البحث العلمي في مجال التكنولوجيا".

وبحسب وزير الطاقة والمعادن الأرجنتيني، تعتبر محافظة خوخوي منطقة غنية بمصادر الليثيوم، حيث تنتج حالياً 17.500 طن من كربونات الليثيوم مع توقعات لارتفاع الإنتاج إلى نحو 90 ألف طن في عام 2020، الأمر الذي قادها إلى تأسيس معهدين هما "معهد الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة" و"معهد الليثيوم"، بهدف تطوير التكنولوجيا التي تدعم تنمية القطاعات وإجراء أبحاث للتوصل إلى حلول في مجال الطاقة المتجددة.

وقال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر: "يصادف توقيع اتفاقية التعاون مع انطلاقة عام زايد، لتكرس رؤية القيادة الرشيدة في دولة الإمارات ويقدم مصدر كمثال جلي عن شركة إماراتية تسهم عبر خبرتها الواسعة في تعزيز فرص الاستثمار في مجال الاستدامة ضمن سوق جديدة تسعى إلى إحداث تحول في أنظمة الطاقة التي تعتمد عليها بما يعود بالنفع على أجيال المستقبل".

واليوم، تنشط "مصدر" في أكثر من 20 دولة حول العالم وتبلغ القدرة الإجمالية لمشاريع الطاقة المتجددة التي تساهم فيها مصدر، سواء تلك التي بدأ العمل فيها أو التي لا تزال قيد التطوير، نحو 3 جيجاواط.

وتستعرض "مصدر" أحدث مشاريعها في مجال إنتاج الطاقة النظيفة خلال فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، الذي ينعقد حتى 20 يناير 2018.