Masdar News

"مصدر" تكرّم الرعاة والشركاء الرئيسيين لأسبوع أبوظبي للاستدامة

14 مايو 2019
  • أسبوع أبوظبي للاستدامة يجمع نخبة من صنّاع السياسات، وخبراء القطاعات، ورواد التكنولوجيا، وقادة الاستدامة في المستقبل، وشخصيات بارزة من المجتمع المحلي لصياغة أجندة الاستدامة العالمية 
  • تعتبر دورة أسبوع أبوظبي للاستدامة لعام 2019 من أنجح الدورات، حيث بلغ إجمالي قيمة الصفقات المعلنة خلالها حوالي 11 مليار دولار

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 16 مايو 2019: كرّمت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" مجموعة من الرعاة والشركاء الرئيسيين الذين شاركوا في دورة العام 2019 من أسبوع أبوظبي للاستدامة، الذي يعد أكبر التجمعات المعنية بالاستدامة على مستوى الشرق الأوسط.
وخلال أمسية رمضانية، توجّه محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر"، بالشكر والامتنان لممثلي نحو 20 شركة ومؤسسة ساهمت في دعم دورة هذا العام من أسبوع أبوظبي للاستدامة بصفتها جهة راعية أو شريكة. 
وخلال كلمة ألقاها في أمسية السحور التي نظمتها "مصدر" في فندق ريكسوس السعديات بأبوظبي، أوضح الرمحي أن الجميع يتشاركون الالتزام بالعمل على تحقيق أهداف الاستدامة لدولة الإمارات العربية المتحدة تكريساً لرؤية الأب المؤسس الشيخ زايد، طيّب الله ثراه، بتحويل التطلعات إلى قرارات، وترجمة الأفكار المبتكرة إلى حلول ملموسة، وضمان مستقبل أفضل وأكثر استدامة للأجيال القادمة. 

وأضاف الرمحي: "بفضل الرؤية السديدة للقيادة الرشيدة في دولة الإمارات، ودعم الرعاة والشركاء، بات أسبوع أبوظبي للاستدامة يمثل منصة رئيسية لمناقشة قضايا الاستدامة وتطورات قطاع الطاقة النظيفة. وقد ساهم الأسبوع في منح الآخرين الثقة للإعلان عن أهداف طموحة، وضخ الاستثمارات في هذا المجال، فضلاً عن إشراك شرائح أوسع من المجتمع في مواجهة تحديات الاستدامة المشتركة والتي لا تقتصر على رجال الأعمال وصناع القرار ضمن القطاعين العام والخاص، بل وتشمل أيضاً جيل الشباب من قادة الاستدامة".

ومن جهتها، أكدت الدكتورة لمياء نواف فواز، المدير التنفيذي لإدارة الهوية المؤسسية والمبادرات الاستراتيجية في "مصدر"، بأن أسبوع أبوظبي للاستدامة حقق تطوراً كبيراً حتى بات منصة مهمة لا تقتصر على مساهمة القطاع الحكومي والشركات التجارية، بل تمتد لتشمل رواد التكنولوجيا والشباب وكافة فئات المجتمع، وقالت إن تبني رؤية مشتركة وتضافر الجهود هو السبيل لتحقيق نقلة نوعية وتحوّل إيجابي، معبّرة عن ثقتها بتحقيق أهداف الاستدامة المشتركة عبر تعزيز التعاون والشراكات مع مختلف الأطراف.

 ويجمع أسبوع أبوظبي للاستدامة نخبة من صنّاع السياسات، وخبراء القطاعات، ورواد التكنولوجيا، وقادة الاستدامة في المستقبل، وشخصيات بارزة من المجتمع المحلي لصياغة أجندة الاستدامة العالمية. ويلتزم أسبوع أبوظبي للاستدامة بتوفير منصة فاعلة لتبادل المعارف وتطبيق الاستراتيجيات وتطوير الحلول الكفيلة بمواصلة مسيرة التقدم، وذلك عبر قائمة من المبادرات والفعاليات المهمة التي تشمل جائزة زايد للاستدامة، والجمعية العمومية للوكالة الدولية للطاقة المتجددة )آيرينا(، ومنتدى الطاقة العالمي للمجلس الأطلسي، وقمة مستقبل الاستدامة، ومعرض ومنتديات القمة العالمية لطاقة المستقبل، ومركز شباب من أجل الاستدامة، و"ملتقى تبادل الابتكارات بمجال المناخ – كليكس"، وملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة. 

وكان أسبوع أبوظبي للاستدامة 2019 قد شهد الإعلان عن صفقات بقيمة إجمالية تقارب 11 مليار دولار، واستقطاب أكثر من 38 ألف مشارك من 170 دولة و850 شركة عارضة. وتعقد دورة 2020 من الأسبوع في الفترة ما بين 11-18 يناير المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض "أدنيك".