Masdar News

"مصدر" و"بيئة" تعلنان استكمال تمويل مشروع منشأة تحويل النفايات إلى طاقة الأول من نوعه في الإمارات

22 أكتوبر 2018

المنشأة الجديدة في الشارقة، التي يتم استعراضها ضمن معرض (ويتيكس 2018)،تعالج أكثر من 300 ألف طن من النفايات البلدية الصلبة سنوياً مع قدرة إنتاجية تبلغ 30 ميجاواط

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 23 أكتوبر 2018: أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" وشركة "بيئة" الرائدة في مجال إدارة البيئة، عن إكمال التعاقد على تمويل مشروع منشأة تحويل النفايات إلى طاقة في الشارقة بقيمة 220 مليون دولار، وهي الأولى من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتشمل الجهات الممولة للمشروع كل من صندوق أبوظبي للتنمية، المؤسسة الوطنية الرائدة بمجال تقديم المساعدات الخارجية، وبنك أبوظبي التجاري، وشركة سيمنس للخدمات المالية، وشركة سوميتومو ميتسوي المصرفية، وبنك ستاندرد تشارترد.

وشهد مراسم التوقيع التي أقيمت في مدينة مصدر مؤخراً كل من سعادة خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي للمجموعة في شركة "بيئة"،وسعادة خليفة عبدالله القبيسي،نائب مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، ومحمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر"، ومازن زعمط، رئيس الخدمات المصرفية للشركات في أبوظبي والعين، في بنك أبوظبي التجاري، وعمران سعيد، نائب الرئيس التنفيذي لشركة "سيمنس" للخدمات المالية، وماساتوشي تاكيساكو، الرئيس الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط في شركة "سوميتومو ميتسوي" المصرفية، وعباس حسين، المدير العام ورئيس مشروع التصدير والتمويل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان، لبنك ستاندرد تشارترد.

وتتولى "شركة الإمارات لتحويل النفايات إلى طاقة"، وهي شركة مشتركة بين "مصدر" و"بيئة" تم تأسيسها العام الماضي، إدارة منشأة تحويل النفايات إلى طاقة في الشارقة والمتوقع أن يتم البدء بتشغيلها بحلول عام 2020.

وسوف تعالج المنشأة الجديدة، الواقعة ضمن مركز إدارة النفايات التابع لشركة بيئة في مدينة الشارقة، أكثر من 37.5 طناً في الساعة من النفايات البلدية الصلبة وذلك لتوليد الكهرباء على نحو مستدام.وعند تشغيلها، ستساهم المنشأة بشكل كبير في مساعدة دولة الإمارات على تحقيق هدفها بتفادي إرسال النفايات الصلبة إلى المكبات بنسبة 75% بحلول عام 2021، بالإضافة إلى مساعدة الشارقة لتحقيق هدفها بتفادي إرسال النفايات إلى المكبات بنسبة 100%.

وبهذه المناسبة، قال سعادة خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي للمجموعة في شركة "بيئة": "تضافرت جهود شركتي "بيئة" و"مصدر" من خلال هذا المشروع بهدف تنويع مصادر الطاقة المتجددة، وحددت الشركتان مصدراً للطاقة المستدامة يتمتع بميزة تنافسية طويلة الأجل".

وأكد الحريمل أن دعم مجموعة من المؤسسات المالية الشهيرة في هذه المرحلة، يبرهن على أهمية المشروع وجدواه التجارية في إطار السعي لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام، مشيراً إلى هذه المنشأة ستمكننا من تحقيق طموح "بيئة"لجعل الشارقة أول مدينة خالية من النفايات في الشرق الأوسط، والمساهمة بشكل كبير في الوصول إلى أهداف الإمارات في مجال معالجة النفايات.

وأوضح الحريمل بأن هذا المشروع يبرهن أيضاً على تنامي المبادرات المبتكرة والأفكار الإبداعية في تسويق قطاع الطاقة في دولة الإمارات، ويدعم طموح الدولة في توفير 27٪ من احتياجاتها من الطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2020. ويشمل هذا التحول في أنظمة الطاقة أيضاً تحقيق الاستدامة البيئية، مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى المعيشة في منطقتنا، وهي الغاية التي تسعى شركة "بيئة" لتحقيقها.

ومن جانبه، شدد محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لـ "مصدر"، على أهمية الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين شركتي "مصدر" و"بيئة" معبراً عن سعادته لدخول المشروع مرحلة التطوير، وقال: "إن تمويل هذا المشروع المهم يعكس قدرة مشاريع الطاقة المتجددة على استقطاب الجهات والمؤسسات الاستثمارية على المستويين المحلي والعالمي، كما يساهم في ترسيخ مكانة إمارة الشارقة كوجهة استثمارية بارزة".

وأكد الرمحي على أن تضافر جهود الشركاء من شأنه أن يقود إلى تحقيق إنجاز جديد يساهم في تعزيز القيمة التجارية لمشاريع الطاقة المتجددة في دولة الإمارات.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية لمنشأة تحويل النفايات إلى طاقة في الشارقة حوالي 30 ميجاواط، وهو ما يكفي لتزويد نحو 28 ألف منزل في الإمارات بالكهرباء.وسيتم استخدام الحرارة الناتجة عن عملية معالجة النفايات لتشغيل توربينات الكهرباء المتصلة بالشبكة.وستتم تنقية الغازات الناتجة قبل إطلاقها في الجو.

وتهدف المنشأة الجديدة في الشارقة إلى مواكبة أفضل المعايير البيئية، وكذلك الامتثال لوثيقة "أفضل التقنيات المتاحة" الصادرة عن الاتحاد الأوروبي والتي ترسي المعايير العالمية المعتمدة في هذا المجال. وقد تم تعيين الشركة الهندسية الفرنسية (CNIM) في مايو الماضي لتصميم وبناء المنشأة، وتشغيلها بعد الانتهاء من عمليات البناء.

تجدر الإشارة إلى أن مشاريع "مصدر" للطاقة المتجددة تغطي كلاً من دولة الإمارات العربية المتحدة، والأردن، وموريتانيا، ومصر، والمغرب، والمملكة المتحدة، وألمانيا، ومونتينيغرو، وإسبانيا، وصربيا.

وسوف تكون محطة تحويل النفايات إلى طاقة في الشارقة أحد مشاريع الطاقة المتجددة التجارية والمبتكرة التي سوف تستعرضها شركة "مصدر" ضمن معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس) الذي تنظمه هيئة كهرباء ومياه دبي في إمارة دبي من 23 إلى 25 أكتوبر.

وسيشارك مسؤولون من "مصدر" في جلسات نقاش في كل من معرض دبي للطاقة الشمسية ومعرض (ويتيكس) الذي يتزامن انعقادهما في نفس الفترة، حيث سيتم تسليط الضوء على مجموعة من المواضيع، من ضمنها طموحات المملكة العربية السعودية في مجال الطاقة المتجددة (23 أكتوبر)، ونمو قطاع الطاقة النظيفة في الأردن (23 أكتوبر)، وتحويل النفايات إلى طاقة (23 أكتوبر)، والتنقل الذكي (25 أكتوبر)، والمدن الذكية (25 أكتوبر). وضمن جلسة تعقد في 24 أكتوبر، ستقوم شركة "بيئة بتسليط الضوء على مدى التطور الذي يشهده قطاع تحويل النفايات إلى طاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومشروع تطوير منشأة تحويل النفايات إلى طاقة في الشارقة.