Masdar News

مصدر" و مجموعة "إي دي اف" توقعان اتفاقية لتأسيس شركة متخصصة في خدمات الطاقة

15 يناير 2020
  • الشركة الجديدة تهدف إلى استكشاف فرص تطوير مشاريع طاقة شمسية والاستثمار في مشاريع كفاءة الطاقة

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة 16 يناير 2020: وقعت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال الطاقة المتجددة، ومجموعة "إي دي اف" المتخصصة في مشاريع الكهرباء منخفضة الانبعاثات الكربونية، اتفاقية شراكة لتأسيس شركة متخصصة في تطوير مشاريع الطاقة الشمسية الموزعة وكفاءة الطاقة. 

وبحضور خالد عبدالله القبيسي، الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والطاقة النظيفة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في "مبادلة للاستثمار"، ولوران كليمنت، مدير تنفيذي ورئيس مجلس إدارة "أي دي اف" الشرق الأوسط، قام بتوقيع اتفاقية التأسيس كل من محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر"؛ وفاليري ليفكوف، نائب الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجموعة "أي دي اف"، وذلك خلال مراسم خاصة أقيمت على هامش فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة.

وفي هذه المناسبة، قال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر": "يأتي الإعلان عن تأسيس هذه الشركة ليكرس الشراكة المثمرة التي تجمعنا مع مجموعة "إي دي اف" والتي تشمل مشاريع على مستوى الإمارات والمملكة العربية السعودية وغيرها من المناطق. وإننا نتطلع عبر تسخير خبرات الشركتين المحلية والعالمية إلى توسيع محفظة مشاريعنا للطاقة المتجددة، والمساهمة في معالجة التحدي المتمثل في انبعاثات الكربون الناجمة عن المباني والأنشطة الصناعية". 

وأضاف: "من شأن الشركة الجديدة المساهمة في دعم تحقيق أهداف استراتيجية أبوظبي لكفاءة الطاقة 2030، والتي تهدف إلى خفض استهلاك الكهرباء بنسبة 22 في المئة والمياه بنسبة 32 في المئة."

وقد استقطبت الشركتان عدداً من الفرص بدعم كل من شركات "دالكيا" و"اي دي اف إي ان آر"، و"اي دي اف رنوبلز" و"سيتلوم"، حيث تتضمن بعض هذه المشاريع حلول تعاقد جديدة تقوم من خلالها الجهة المستفيدة بتمويل المشروع بمرور الوقت مقابل تحقيق وفورات عبر تحسين كفاءة استهلاك الطاقة. 

وقالت فاليري ليفكوف، نائب الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجموعة "أي دي اف": "يتمثل الهدف الرئيسي للمشروع في تعزيز انتشار نهج الاستدامة لتلبية احتياجات عملائنا من الطاقة والمساهمة بشكل فاعل في الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري".
وأضافت: "إن حلول الطاقة التي ستوفرها مصدر و"إي دي اف" تعكس تطلعاتنا المشتركة بتقديم فوائد ملموسة مثل خفض تكاليف التشغيل وزيادة قيمة الأصول، بالتوازي مع تعزيز مستويات الراحة ضمن المرافق للمستخدمين النهائيين".

ووفقاً لتقرير التحول في نظام الطاقة العالمي: خارطة طريق لعام 2050 الذي أصدرته  الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا)، فإن تعزيز كفاءة الطاقة كفيل لوحده بخفض الانبعاثات في العالم بمقدار 15 بالمئة.

ويؤكد التقرير على الحاجة إلى استثمارات طويلة الأمد في حلول التحول للاعتماد على الكهرباء ونظم توليد الطاقة اللامركزية، وضرورة أن تعمل الدول على تحسين كفاءة الطاقة بمقدار 2 بالمئة إلى 3.2 بالمئة سنوياً.

وتتعاون "مصدر" و"إي دي إف رينوبلز" في تطوير مشروع المرحلة الثالثة باستطاعة 800 ميجاواط من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي، ومشروع محطة دومة الجندل لطاقة الرياح التي تبلغ طاقتها الإنتاجية 400 ميجاواط وتعتبر أكبر محطة من نوعها في المملكة العربية السعودية. كما فازت الشركتان العام الماضي بمناقصة تطوير المرحلة الأولى من مشروع محطة "نور ميدلت" الهجينة للطاقة الشمسية في المغرب.