Masdar News

مدينة مصدر و"اي كار" تعلنان عن شراكة استراتيجية لتأجير سيارات تسلا في منطقة الشرق الأوسط

20 أكتوبر 2019

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – 20 أكتوبر 2019: أعلنت شركة "اي كار" ومقرها الإمارات العربية المتحدة عن توقيع شراكة استراتيجية مع شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، الشركة الرائدة عالمياً في مجالات الطاقة المتجددة، لتوفير أول خدمة لتأجير السيارات الكهربائية حسب الاستخدام في منطقة الشرق الأوسط من خلال إضافة خمس سيارات من طرازي "تسلا اس" و"اكس" إلى أسطول سياراتها. وتتوفر حالياً السيارات للتأجير في مدينة مصدر بأبوظبي.

وقد أثنى يوسف باصليب، المدير التنفيذي لإدارة التطوير العمراني المستدام في شركة "مصدر"، على هذه الخطوة، مشيراً إلى أنها تأتي في إطار التزام "مصدر" بتوفير حلول الطاقة النظيفة ضمن منظومة النقل في مدينة مصدر، حيث شهدت المدينة تركيب أول محطات شحن سريع للسيارات الكهربائية في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف باصليب: "إننا ندرك القيمة الاقتصادية التي تقدمها خدمة تأجير السيارات الكهربائية حسب الاستخدام لمجتمع مدينة مصدر، سواء على مستوى الشركات أو المقيمين، فضلاً عن مساهمتها في خفض البصمة الكربونية الناتجة عن وسائل التنقل".

وأوضح باصليب أن "اي كار" تمثل منصة قابلة للتوسع، وأعرب عن تطلعه إلى توسيع نطاق هذه المبادرة من خلال إضافة المزيد من السيارات الكهربائية المخصصة لأسطول خدمة تأجير السيارات حسب الاستخدام، مؤكداً أن إطلاق هذه الخدمة الجديدة يأتي في إطار زيادة حلول التنقل المستدام التي توفرها مدينة مصدر والتي تشمل "نظام النقل الشخصي السريع" ومركبة "نافيا" ذاتية القيادة، ما يعكس كيفية تبني المدن لعدد من وسائل التنقل المستدامة التي تلبي احتياجات السكان والزوار".
 


وتلتزم شركة "مصدر" في تطوير حلول التنقل التجاري المستدام حيث تأتي هذه الشراكة الاستراتيجية في أعقاب إعلان الشركة الشهر الماضي عن مساهمتها بقيمة 35 مليون جنيه إسترليني في صندوق للاستثمار في تطوير البنية التحتية لشحن المركبات الكهربائية، بهدف زيادة عدد محطات الشحن السريع للسيارات الكهربائية في المملكة المتحدة. وتعد شراكة "مصدر" مع "اي كار" استثمار جديد يسهم في تعزيز حلول النقل منخفضة الكربون في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتتوفر سيارات "اي كار" من طراز "تسلا اس" أو "اكس" ضمن محطات شحن خاصة تنتشر في كافة أرجاء مدينة مصدر، ويمكن استئجار السيارات بنظام الدفع بالدقيقة من خلال تطبيق يتيح للمستخدمين الاطلاع على خريطة تحدد مواقع السيارات المتوفرة لاختيار السيارة الأقرب بسهولة وسرعة. وبذلك سيكون بمقدور المستخدمين الاستفادة من قيادة سيارات كهربائية دون الحاجة إلى التكفل بالالتزامات المترتبة على تملّكها، فما عليهم سوى 
اختيار الطراز الذي يناسب متطلباتهم من إحدى محطات الشحن الخاصة وإعادتها عند الانتهاء منها إلى محطة الشحن الأقرب إليهم.

من جانبه، قال فيلهلم هيدبرغ الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "اي كار": "نحن فخورون باختيارنا لنكون الشريك الاستراتيجي لـ "مصدر" ضمن هذه المبادرة التي تهدف إلى توفير خدمة تأجير السيارات ضمن مدينة مصدر، المدينة الرائدة في تطبيق الممارسات المستدامة وتوفير شبكة تنقل تعتمد على وسائل ذاتية القيادة لتشكل مثالاً يحتذى لمدن المستقبل. وتهدف "اي كار" إلى أن تمثل نسبة السيارات الكهربائية ضمن أسطولها 5% بحلول عام 2020، على أن تصبح النسبة 100% بحلول عام 2025، وأن تكون كافة سياراتها ذاتية القيادة في عام 2030. وإن تحقيق مثل هذه الأهداف يتطلب التعاون مع شركاء معنيين بتطوير الحلول المبتكرة مثل شركة "مصدر" الرائدة عالمياً في مجال الطاقة النظيفة والتي تجسد مدى مساهمة مجتمع الأعمال في دعم تحقيق أهداف أجندة الاستدامة العالمية".

وأضاف هيدبرغ: "بناء على مبادرات مثل هذه التي نطلقها في مدينة مصدر، نرى أنه هناك فرصة لتعميم تجربة مشاركة السيارات الكهربائية على كامل منطقة الشرق الأوسط، حيث تعد السيارات الكهربائية أكثر مراعاة للبيئة لأنها تتسبب بنصف الانبعاثات الكربونية التي تطلقها السيارات العاملة بالوقود الأحفوري وذلك بمقارنة دورة حياة السيارة كاملة بدءاً من مرحلة التصنيع، كما أن معظم السيارات الكهربائية المتوفرة في السوق يمكن أن تتوافق للعمل مع تقنية مشاركة السيارات الخاصة بنا. وقد أبدت دول مجلس التعاون الخليجي التزامها بتطوير البنية التحتية لمنظومة النقل لاستيعاب السيارات الكهربائية، الأمر الذي يمثل فرصة عظيمة للنهوض بهذا القطاع. فعلى سبيل المثال، يوجد حالياً في الإمارات العربية المتحدة 50 محطة شحن في أبوظبي و100 محطة شحن في دبي، ومن المقرر أن تزداد أعداد هذه المحطات بشكل كبير على مدى السنوات الخمس المقبلة". 

وتوفر شركة "اي كار" ضمن دولة الإمارات شبكة من السيارات التي يمكن استئجارها بشكل فوري من خلال تقنية ذكية ومتقدمة، حيث يمكن للمستخدمين التعرف على السيارات المتوفرة واستئجارها بكل سهولة من خلال 
تطبيق الهاتف أو الموقع الإلكتروني المخصصين لذلك، لتوفر الشركة بذلك بديلاً منخفض التكلفة لاستئجار السيارات بشكل يومي أو شهري وفق نظام "الدفع حسب الاستخدام".  

ويمكن إنشاء حساب في خدمة "اي كار" وفق عملية بسيطة، حيث لا يتطلب الأمر سوى تقديم رخصة قيادة تم إصدارها قبل ستة أشهر كحد أدنى. وبالنسبة إلى المقيمين في دولة الإمارات الراغبين في التسجيل بالخدمة، يتوجب عليهم تقديم نسخة (الوجهان الأمامي والخلفي) عن كل من بطاقة الهوية الإماراتية ورخصة القيادة الإماراتية. أما بالنسبة لزوار الدولة، فعليهم تقديم نسخة عن جواز سفر ساري المفعول ونسخة عن الصفحة التي تحمل تأشيرة الزيارة بالإضافة إلى رخصة قيادة دولية. 
- انتهى -