Masdar News

"مصدر" توقع اتفاقية مع الحكومة الأوزبكية لتطوير مشروع طاقة رياح ضخم باستطاعة 500 ميجاواط

09 يونيو 2020
  • سوف يتم إنشاء المحطة في إقليم زارافشون بمنطقة نافوي
  • من المتوقع أن تدخل المحطة حيز التشغيل التجاري في عام 2024

 

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 09 يونيو 2020: وقعت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال الطاقة المتجددة، اتفاقية مع وزارة الاستثمار والتجارة الخارجية والشركة الوطنية للكهرباء في أوزبكستان لتصميم وتمويل وبناء وتشغيل محطة لطاقة الرياح على مستوى المرافق الخدمية تبلغ استطاعتها 500 ميجاواط.

وخلال مراسم افتراضية، قام بتوقيع اتفاقية الاستثمار كل من معالي ساردور أومورزاكوف، وزير الاستثمار والتجارة الخارجية الأوزبكي، ومحمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر"، فيما وقع الرمحي على اتفاقية شراء الطاقة إلى جانب داداجون ايساكولوف، رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للكهرباء في أوزبكستان.

وبموجب الاتفاقية، سوف تتولى "مصدر" مهمة تطوير وإنشاء وتشغيل محطة لطاقة الرياح في إقليم زارافشون بمنطقة نافوي بأوزبكستان. ومن المتوقع أن تدخل المحطة حيز التشغيل التجاري في عام 2024.

وقال معالي ساردور أومورزاكوف، وزير الاستثمار والتجارة الخارجية الأوزبكي: "تعتبر شركة "مصدر" من الشركاء المهمين بالنسبة لنا، حيث تربطنا معها شراكة طويلة الأمد للاستفادة من خبرتها العالمية الواسعة في تعزيز قطاع الطاقة المتجددة بأوزباكستان. ويعكس هذا المشروع بشكل جلي مدى التزام الحكومة الأوزبكية بتوسيع نطاق مشاركة القطاع الخاص في الدولة بما يصب في صالح دعم تحقيق الأهداف الوطنية الطموحة المتعلقة بالطاقة النظيفة".

 

من جانبه، عبّر محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر"، عن سعادته بالتعاون مع الحكومة الأوزبكية في ثاني مشروع طاقة نظيفة على مستوى المرافق الخدمية في أوزبكستان، مؤكداً على أن تطوير هذه المحطة لطاقة الرياح باستطاعة 500 ميجاواط يندرج في إطار دعم جهود أوزبكستان لتحقيق أهدافها الطموحة وطويلة الأمد الخاصة بالطاقة المتجددة وتعزيز التزامها بتحديث قطاع الطاقة والاستثمار في أمن الطاقة.

وقال الرمحي: "باعتبارها شركة عالمية رائدة في تطوير مشاريع لطاقة الرياح على مستوى المرافق الخدمية، تلتزم "مصدر" بدفع عجلة الابتكار في مجال التقنيات النظيفة على المستويين الإقليمي والدولي، وذلك من خلال العمل على نشر أحدث التقنيات ضمن مشاريع واسعة النطاق بالتوازي مع تعزيز جدواها التجارية".

وكانت "مصدر" قد وقعت في نوفمبر 2019 اتفاقية شراء للطاقة واتفاقية دعم حكومي مع الحكومة الأوزبكية، وذلك لتصميم وتمويل وبناء وتشغيل أول مشروع مشترك بين القطاعين الحكومي والخاص للطاقة الشمسية في البلاد. وقد تم الإعلان عن فوز "مصدر" بالمناقصة الخاصة بتطوير محطة طاقة شمسية كهروضوئية على مستوى المرافق الخدمية باستطاعة 100 ميجاواط في منطقة نافوي، بعد تقديمها لأقل سعر تعرفة للطاقة الشمسية وقدرها 2.679 سنت دولار لكل كيلوواط ساعي.

 ويندرج التوقيع على هذه الاتفاقية ضمن مساعي أوزبكستان لتحقيق هدفها المنشود بإنتاج 5 جيجاواط من الطاقة المتجددة بحلول عام 2030.

وتجدر الإشارة إلى أن إجمالي القدرة الإنتاجية لمشاريع الطاقة المتجددة التي تشارك فيها "مصدر" وتنتشر في أكثر من 30 دولة حول العالم تفوق 5 جيجاواط، في حين يبلغ اجمالي قيمة الاستثمار في هذه المشاريع نحو 14.3 مليار دولار.

 

-انتهى-