Masdar News

المدينة تعزز مكانتها كمركز إقليمي للابتكار مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة في أبوظبي ينضم إلى مدينة مصدر

31 مايو 2021

انضمام المجلس والجهتين التابعتين له وهما "معهد الابتكار التكنولوجي" و"أسباير" إلى نخبة من الشركات الرائدة في قطاع التكنولوجيا المستدامة والتي تتخذ من مدينة مصدر مقراً لها

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 31 مايو 2021: أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال الابتكار والتنمية المستدامة، عن انضمام مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة المركز الرائد في قطاع التكنولوجيا المتقدمة في أبوظبي، والجهتين التابعتين له وهما "معهد الابتكار التكنولوجي" و"أسباير" إلى مدينة مصدر في العاصمة الإماراتية.

ويساهم مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة في قيادة وتشكيل استراتيجية البحث والتطوير في أبوظبي، ويمثل معهد الابتكار التكنولوجي، الذراع المكرسة للأبحاث التطبيقية والتابعة للمجلس، فيما تعتبر "أسباير" ذراعه المخصّصة لإدارة برامج التكنولوجيا، وقد انضمت الجهات الثلاث إلى نخبة من الشركات الرائدة في قطاع التكنولوجيا المستدامة والتي تتخذ من مدينة مصدر مقراً لها.

وتأسس مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة في شهر مايو 2020 بهدف تشكيل استراتيجية البحث والتطوير في شتى المجالات الأكاديمية والصناعية في أبوظبي، والاستثمار الأمثل للموارد المتاحة، وتوجيه السياسات واللوائح التنظيمية. وتم تكليف المجلس بإنشاء إطار عمل شامل لأنشطة البحث والتطوير في أبوظبي، وتنظيم عملية الاستثمار في البحث العلمي من خلال المجلس، وبناء شراكات مع المؤسسات المحلية والعالمية.

وأعرب سعادة فيصل البناي، أمين عام مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة، عن فخره بأن يتخذ المجلس مقراً جديداً ضمن مدينة مصدر التي تضم مجموعة من الشركات الرائدة في مجالات الابتكار والتكنولوجيا المتطورة والتي تتشارك مع المجلس في ذات الاهتمام والالتزام بالعمل على مواجهة أصعب التحديات العالمية من أجل بناء مستقبل أفضل للجميع، وهو ما يمثل الحافز الرئيسي لجهود المجلس.


وقال سعادته: "سوف تعمل فرقنا المكونة من أمهر العلماء والباحثين الدوليين على إيجاد اكتشافات علمية وتطوير ابتكارات تقنية نوعية ضمن مراكز الأبحاث السبعة الأولية التابعة لمعهد الابتكار التكنولوجي والتي تقع ضمن مقرنا في مدينة مصدر. كما سنسعى إلى  تمويل المشاريع البحثية بالإضافة إلى إطلاق مسابقات دولية وتحديات كبرى من خلال أسباير".

من جهته قال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر": "تنسجم رؤية وأعمال مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة، وذراعيه "معهد الابتكار التكنولوجي" و"أسباير" وعملهم في مجال العلوم والأبحاث والتكنولوجيا التحويلية مع رؤية مصدر المتمثلة بدفع الجهود الرامية نحو بناء مستقبل مستدام للجميع. ويسرنا الترحيب بالكيانات الثلاثة في مقرها الجديد ضمن مدينة مصدر، ونتطلع قدماً إلى دعم أعمالهم وتحقيق غاية المجلس في أن يصبح مركزاً عالمياً رائداً للأبحاث يساهم في دفع عجلة العلم والمعرفة".

وأكد الرمحي بأن مدينة مصدر حققت نمواً متسارعاً منذ تأسيسها في عام 2008، لتصبح نموذجاً للعيش المستدام ومركزاً لتطوير أفضل التقنيات المبتكرة وأكثرها تقدماً. مشيراً إلى أن الشركات التي تتخذ من مدينة مصدر مقراً لها تستفيد من بيئة العمل الفريدة من نوعها في مجالات التعليم والبحث والتطوير والتكنولوجيا والمزيج الفريد من الشركات التاشئة وحاضنات الأعمال والمؤسسات المتنوعة. فضلاً عن كون المدينة توفر قاعدة استراتيجية يمكن للشركات من خلالها بناء شبكتها واستكشاف فرص استثمارية متعددة واختبار التقنيات الجديدة. 

وأوضح الرمحي بأن انضمام مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة والجهتين التابعتين له يساهم في تعزيز مكانة مدينة مصدر كوجهة لتطوير الابتكار والتكنولوجيا على مستوى المنطقة، وتعزيز مكانة أبوظبي ودولة الإمارات كمركز رائد عالمياً في مجالات البحث والتطوير والتكنولوجيا المتقدمة.

وتشمل الجهود البحثية ضمن معهد الابتكار التكنولوجي سبعة مجالات هي الكوانتوم، والروبوتات المستقلة، وعلم التشفير، والمواد المتقدمة، والأمن الرقمي، والطاقة الموجهة، والأنظمة الآمنة. وأضاف سعادة فيصل البناي: "نسعى من خلال قيادة جهود البحث والتطوير التكنولوجي إلى إرساء وتعزيز مكانة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام كموطن للمواهب الفذة في مجال التكنولوجيا المتقدمة ومركز عالمي للابتكار. ويأتي اختيار مدينة مصدر كخطوة طبيعة لأنها تمثل مدينة مستقبلية تتسم بتخطيطها المتميز وتركز على أنشطة البحث والتطوير التكنولوجي، فضلاً عن كونها وجهة عالمية لشركات الطاقة المتجددة ونموذجاً رائداً في التطوير العمراني المستدام، هنا في قلب العاصمة الإماراتية أبوظبي."

وتضم مدينة مصدر أكثر من 900 شركة تتنوع بين الشركات متعددة الجنسيات والشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة، ومقرات عدد من أهم المؤسسات والمنظمات المحلية والدولية التي تلتزم بدعم تحقيق أجندة الاستدامة وتعمل لأن تكون في مقدمة جهود الابتكار من أجل بناء مجتمعات أكثر استدامة ومراعاة للبيئة، وتشمل مقرات "الوكالة الدولية للطاقة المتجددة" (آيرينا)، ووكالة الإمارات للفضاء، وشركات مثل سيمنز، وتبريد، وهانيويل، والحرم الجامعي لجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، أول جامعة دراسات عليا متخصصة في بحوث الذكاء الاصطناعي في العالم، ومجموعة(G42)  الرائدة في مجال تكنولوجيا الرعاية الصحية، التي قامت بافتتاح أحد أكبر المختبرات المتخصصة في إجراء الفحوصات لمواجهة جائحة فيروس كوفيد-19، وإطلاق "مركز أوميكس للتميز" الذي يعد أكبر منشآت العلوم البيولوجية "أوميكس" في المنطقة وأكثرها تطوراً على المستوى التقني والأتمتة والقدرات الحاسوبية والإنتاجية.

-انتهى-

حول مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة
يعمل مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة على تشكيل مُخرجات البحث والتطوير في مجال التكنولوجيا التحويلية، ويتولى مسؤولية تحديد استراتيجية البحث ضمن المؤسسات الأكاديمية وقطاع التكنولوجيا في أبوظبي، وتوحيد الإنفاق لضمان كفاءة الاستثمارات، وتعزيز السياسات واللوائح لاتخاذ قرارات فعالة ومرنة على هذا الصعيد. ويسعى المجلس لترسيخ مكانة أبوظبي ودولة الإمارات كوجهة مفضلة للمواهب الرائدة في مجال التكنولوجيا المتقدمة وكمركزاً عالمياً للابتكار من خلال توجيه الابتكارات التكنولوجية.
لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.atrc.ae
تواصل معنا عبر شبكات التواصل الاجتماعي:
لينكد إن: https://www.linkedin.com/company/atrcuae 


يوتيوب:   https://www.youtube.com/c/ATRCuae

حول معهد الابتكار التكنولوجي (TII)
معهد الابتكار التكنولوجي هو ذراع "الأبحاث التطبيقية" التابع لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة وهو معهد عالمي رائد يختص بالبحث والتطوير ويركز على الأبحاث التطبيقية وتكنولوجيا العصر الجديد. ويضم المعهد تحت مظلته سبعة مراكز بحثية متخصصة في مجالات الكوانتوم والروبوتات المستقلة والتشفير والمواد المتقدمة والأمن الرقمي والطاقة الموجهة والأنظمة الآمنة. ومن خلال العمل مع مجموعة مميزة من أصحاب الموهبة والجامعات والمؤسسات البحثية والشركاء المتخصصين من جميع أنحاء العالم، يمثل المعهد ملتقى فكرياً فريداً يساهم في دعم نمو وازدهار منظومة بحث وتطوير تعزز مكانة أبوظبي والإمارات كمركز رائد للابتكار.
للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.tii.ae
تواصل معنا عبر شبكات التواصل الاجتماعي:
لينكد إن:  https://www.linkedin.com/company/tiiuae/ 
تويتر:    https://twitter.com/TIIuae 
إنستغرام:   https://www.instagram.com/tiiuae/    

حول ’أسباير ‘
تقود ’أسباير‘ ابتكارات التكنولوجيا التحويلية المستقبلية، بالتشاور مع أصحاب المصلحة عبر القطاعات المختلفة والجامعات ومعاهد الأبحاث لوضع أطُر الأبحاث المستهدفة. كما تقوم بإطلاق تحديات كبرى ومسابقات دولية تسعى لإيجاد حلول مبتكرة لأكثر المشكلات إلحاحاً على مستوى العالم. وتجمع ’أسباير‘ بين الأفراد المبدعين والأفكار المبتكرة والموارد والتكنولوجيا المتطورة، لإيجاد حلول فعالة للتحديات المعقدة. و’أسباير‘ هي ذراع إدارة برامج مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة. ويتولى المجلس مسؤولية تحديد استراتيجية الأبحاث والتطوير في أبوظبي ، وتوحيد الإنفاق لضمان كفاءة الاستثمارات، وتوجيه السياسات والأنظمة.
للمزيد من المعلومات عن ’أسباير‘ ، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.aspireuae.ae
تواصل معنا عبر شبكات التواصل الاجتماعي:
لينكد إن:  https://www.linkedin.com/company/aspire-uae
تويتر:   https://twitter.com/aspireuae 
إنستغرام:   https://www.instagram.com/aspire.uae/  

للاستفسارات الإعلامية، يرجى الاتصال بـ 
مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة
comms@atrc.ae